النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

العدد 11754 الأحد 13 يونيو 2021 الموافق 3 ذو القعدة 1442

مجلس المحرق البلدي يبحث مع «الثروة البحرية» احتياجات الصيادين

رابط مختصر
تباحث مجلس المحرق البلدي احتياجات الصيادين المحترفين والهواة من خلال لقاء تم في قاعة اجتماعات المجلس بإدارة الثروة البحرية في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني ممثلة في وليد المحميد. ووصف رئيس المجلس غازي المرباطي هذا الاجتماع بالمثمر، حيث اطّلع الأعضاء على رؤية الإدارة فيما يتعلق بإمكانيات تطوير المرافئ البحرية في محافظة المحرق والتي تضم أكبر عدد من المرافئ وأهمها تاريخيًا في مملكة البحرين.
وأشاد المرباطي وأعضاء المجلس بجهود إدارة الثروة البحرية وتعاونها البناء مع المجلس البلدي، ومساعيها الدؤوبة في معالجة المشاكل التي تعتري تطوير وإدارة المرافئ الحالية. وتقوم الإدارة على تطبيق رؤية عملية تشمل تصحيح أوضاع العقود بما يضمن حقوق الصيادين وحقوق الدولة في آن واحد، وصيانة المرافئ، والخطط المتاحة لإيجاد مرافئ ومراسي تكفي لجميع صيادي المحرق من صيادين وهواة.
مشيرًا إلى أن تعامل الدولة مع جميع الصيادين، محترفين وهواة، يؤكد على نظرة الدولة للحفاظ على الثروة السمكية وهي أغلى ما تملك البحرين بفضل المورد الطبيعي المتجدد الذي اعتمد عليه الوطن ولا يزال يعول عليه كمصدر الغذاء المستدام والأساسي، وبالتالي يتم تشجيع كل ممارسي هذه المهنة على قدر كبير من الاهتمام والتشجيع.
وقال المرباطي إن ثمة تحدٍ قائم يختص بكيفية إيجاد المساحات الكافية لاستيعاب القوارب التي لا تجد لها مواقف حالية، حيث يتطلب ذلك توفير وتخصيص مساحات كبيرة، وهو ما نطالب بالسعي لتحقيقه من خلال عدة مقترحات، منها استملاك المساحات الحالية، حيث اقترحنا موقعًا معينًا ولكنه لن يستوعب أكثر من 20% من الحاجة الحالية، وعليه لا بد من خطة تشمل المسؤولية الحكومية إضافة إلى مسؤولية القطاع الخاص، من خلال التعاون من القطاع المستفيد تجاريًا من السواحل، أي المدن الساحلية الجديدة.
جاء هذا الاجتماع كنتيجة لتحركات الصيادين والمجلس البلدي والقطاع الأهلي من أجل إيجاد الخدمات المناسبة للصيادين، حيث يسعى المجلس إلى تبني قضايا الصيادين الذين يعتبر نشاطهم بلديًّا وبيئيًّا بحتًا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها