النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11756 الثلاثاء 15 يونيو 2021 الموافق 4 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

لدى مشاركته في الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي

العدد 11727 الإثنين 17 مايو 2021 الموافق 5 شوال 1442

وزير الخارجية: البحرين تؤكّد تأييدها للمبادرة المصرية

رابط مختصر
شارك الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، أمس الأحد الموافق 16 مايو2021، عبر تقنية الاتصال الالكتروني المرئي، في الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي، برئاسة صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، وبمشاركة أصحاب المعالي والسعادة وزراء خارجية الدول العربية، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي.
وخلال الاجتماع، ألقى وزير الخارجية كلمة أعرب فيها عن خالص الشكر للمملكة العربية السعودية الشقيقة على دعوتها لعقد هذا الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي لبحث التطورات الجارية في الأراضي الفلسطينية، معربًا عن التقدير للجهود المخلصة التي تبذلها كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية التونسية، من أجل وقف التصعيد والتوصّل إلى وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وقال وزير الخارجية إن استمرار هذا التصعيد الخطير يهدد حياة المدنيين الأبرياء ويعرض المناطق المأهولة بالسكان إلى دمار كبير، وقد يقود إلى مواجهات أكثر خطورة تهدد الأمن والسلم الإقليمي. وقال إن مملكة البحرين تجدد إدانتها الشديدة للاعتداءات الإسرائيلية على مدينة القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، ودعوة الأطراف إلى وقف التصعيد في قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.
وأضاف وزير الخارجية أن مملكة البحرين تؤكد تأييدها للمبادرة المصرية التي تسعى إلى تحقيق هدنة بين الفصائل الفلسطينية ودولة إسرائيل، وإتاحة المجال أمام الجهود الدبلوماسية للتوصّل إلى وقف شامل لإطلاق النار لمنع سقوط المزيد من الضحايا؛ لأن كل يوم يمر دون التوصّل إلى وقف إطلاق النار لأمد بعيد يعني سقوط المزيد من القتلى والجرحى وتدمير المنشآت المدنية، ويصعب الوصول إلى حل سلمي للصراع.
وأكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أن مملكة البحرين تدعو المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي والدول المؤثرة في المنطقة إلى دعم المبادرة المصرية، وحث الأطراف على قبولها وبدء المفاوضات للتوصّل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها