النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

«شبابية المجلس الأعلى للمرأة» تستعرض تجربة تطبيق «أثاثي».. آل رحمة:

العدد 11715 الأربعاء 5 مايو 2021 الموافق 23 رمضان 1442

جـــائــحـة «كـــورونـــا» جـــاءت كــفـــرصــة وتـحــدٍّ رغـــم الـــصـعــوبـــات

رابط مختصر

واصلت لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للمرأة استضافة عدد من الشخصيات ضمن برنامجها الرمضاني على «لايف انستغرام»، إذ استضافت يوم أمس الأول رائدة الأعمال فاطمة آل رحمة للحديث حول تجربتها في انشاء تطبيق «أثاثي».
وقالت آل رحمة في حديثها إن فكرة انشاء التطبيق جاءت نتيجة عدم وجود تفاصيل كافية لقطع الأثاث المعروضة عبر منصات التواصل الاجتماعية (الإنستغرام تحديدًا)، وهو أحد العوامل المحفزة لها من أجل الشروع في التفكير للوصول إلى حل وفكرة ذات جدوى، فتبلورت عبر انشاء فكرة التسوق الإلكتروني (الأونلاين).
وبينت أن فكرة التطبيق جاءت عن الأثاث، وبعد عملها دراسة مطولة لاحتياجات السوق وجمع المعلومات توصلت الى ضرورة ادراج جميع المتعلقات الخاصة بالأثاث والديكور لتضم المصممين الداخلين وشركات المقاولات والأثات والرسامين وكل اصحاب الاختصاص في المجال بما يتيح للعملاء فرصة الوصول الى احتياجاتهم وفق تصنيفات محددة تسرع من الوقت والجهد، كذلك وفقًا للميزانية والمواصفات الموضوعة من قبلهم.
وأشارت إلى أن التطبيق يتيح الفرصة للمصممين الداخليين لعرض إنتاجاتهم وأعمالهم ومواقعهم وطرق التواصل معهم من أجل تسهيل وصول العملاء إليهم، إلى جانب ذلك يتيح فرصة تقييم المصممين من قبل العملاء والاطلاع على تجاربهم السابقة، ما يعطيهم الفرصة للتعرف أكثر على المصممين ويضفي نوع من الثقة والمصداقية في التعامل معهم.
وعن مدى تقبل المجتمع لفكرة التطبيق أوضحت آل رحمة وجود تجاوب من الجمهور نظرًا لوجود حاجة في السوق اليوم لمثل هذه التطبيقات والمشاريع الوطنية المتسمة بالتنافسية، وتجاوب محلات المفروشات والأثاث قبل انطلاق التطبيق فعليًا كانت ضئيلة، نظرًا لتعود المحال على نمط البيع والشراء التقليدي أو عرض القطع عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلا أن لجائحة كورونا كان الدور الأكبر لبداية تقبل هذه المحال لفكرة التسوق الإلكتروني بشكل أكبر، تماشيًا مع حاجة المجتمع وحاجة المحال لتحقيق الإجراءات الاحترازية ومواكبة مستجدات التحول الرقمي التدريجي.
وأضافت أن تطبيق أثاثي يعرض 2000 قطعة أثاث مع 13000 مشاهدة للقطع في أقل من خمسة شهور منذ الانطلاقة، مبينةً أنه يعمل على إدارة التطبيق 6 موظفين يسهمون في تطويره بشكل دائم للخروج بكل ما هو جديد ومفيد، وبما يثبت كفاءة الشاب البحريني في الوصول إلى أعلى درجات الاحترافية ليكون النموذج البحريني الخيار الأول محليًا ودوليًا.
وأشارت إلى أنه من التحديات التي تواجهها أبرزها بسبب جائحة كورونا، إلا أن ذلك لم يكن عائقًا للوقوف أو الاستسلام، وان جائحة كورونا جاءت كفرصة لإعادة ترتيب الأمور وبلورتها بشكل أفضل والتأقلم بما يتناسب مع تحديات الواقع المعاش، بالإضافة إلى إعادة رسم خطوط أمل جديدة والسعي للوصول إلى الهدف بكل إصرار.
المصدر: مصطفى نورالدين:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها