النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

تشمل زراعة 2750 من الأشجار الصديقة للبيئة.. مدير بلدية المحرق:

العدد 11715 الأربعاء 5 مايو 2021 الموافق 23 رمضان 1442

بدء المرحلة الثانية لمشروع تأهيل شارع المحرق الدائري وزراعته

رابط مختصر
بدأت بلدية المحرق بتنفيذ أعمال المرحلة الثانية من مشروع تأهيل وتجميل شارع 65 (المحرق الدائري)، وذلك ضمن خطط وبرامج البلدية لزيادة الرقعة الخضراء وتحسين الواجهة الحضارية للمنطقة.
وقال مدير عام بلدية المحرق إبراهيم يوسف الجودر إن مشاريع التجميل والتشجير في مناطق محافظة المحرق هي ذات أولوية على أجندة مشاريع البلدية لما لها من أهمية في دعم الاستراتيجية الوطنية الزراعية في مملكة البحرين، إذ يتم تنفيذها وفق ضوابط ومعايير معينة خاصة بمعطيات الوزارة بناء على توجيهات من وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام بن عبدالله خلف، وبمتابعة من وكيل الوزارة لشؤون البلديات الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة، عبر الاتجاه نحو زراعة الأنواع النباتية المستدامة، والتي لها أثر فاعل يسهم في الحفاظ على الموارد المائية والمالية والبيئية، حيث حرصت البلدية على مراعاة تلك المعايير خلال أعمال التطوير، بما يسهم في المحافظة على التوازن البيئي وتحسين البيئة المحلية.
وعن تفاصيل أعمال المرحلة الثانية، ذكر الجودر أنها تشمل زراعة 2750 من النباتات المزروعة في مشتل بلدية المحرق، منها أشجار «الواشنطونيا» وشجيرات «الهبسكس تلياسوس» و«الأوليندر»، وجميعها أشجار كثيرة الخضرة والأوراق ومقاومة للأجواء الحارة وقليلة الاستهلاك للمياه وصديقة للبيئة، كما شملت الأعمال تركيب شبكة ري تم توصيلها مع غرفة المضخات بالموقع، بالإضافة إلى توصيل مياه الري لممشى الدير وسماهيج وزراعته بأشجار الظل في الجهة المحاذية للشارع.
وأوضح الجودر أن جهود البلدية في العناية بالمسطحات الخضراء تتمثل في الصيانة الدورية لأنظمة الري، والعمل على المتابعة المستمرة للمواقع التي تعاني من الجفاف ومعالجتها بالوسائل المتطورة والمواكبة لأساليب الزراعة الحديثة.
وفي الختام، أكد مدير عام بلدية المحرق أن البلدية مستمرة في تنفيذ برامجها التطويرية المتعلقة بأعمال الزراعة والتجميل وعمارة البيئة، والتي تهدف إلى تعزيز جودة وكفاءة مستوى خدماتها المقدمة للمواطنين والمقيمين، ومن ضمنها العناية بتشجير الشوارع العامة للحفاظ على المنظر الجمالي والبيئي كجزء من أولوياتها في تحقيق التنمية المستدامة في مملكة البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها