النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

دعت إلى الاستمرار بالالتزام حفاظًا على صحة وسلامة الجميع.. الصالح:

العدد 11694 الأربعاء 14 ابريل 2021 الموافق 2 رمضان 1442

تكثيف الحملات التفتيشية خلال رمضان واتخاذ الإجراءات بحق المخالفين

رابط مختصر
رفعت فائقة الصالح وزيرة الصحة أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ، وأبناء مملكة البحرين كافة، بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل، سائلة الله عز وجل أن يعيده باليمن والخير والبركات على الأمتين العربية والإسلامية جمعاء.
وقالت إنه مع حلول شهر رمضان، فإننا نأمل من أفراد المجتمع البحريني كافة الالتزام بالسلوك المجتمعي الواعي، من خلال مواصلة التقيد بالقرارات والتعليمات الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا؛ من أجل الحفاظ على صحة وسلامة الجميع خلال شهر رمضان، إذ جاءت شاملة للأمور الحياتية خلال الشهر الفضيل، مؤكدة أنه ما تبقى على الأسرة البحرينية في الشهر الفضيل هو الاستمرار بالالتزام بالقرارات والإجراءات الاحترازية، والحرص على رفد الجهود الوطنية المبذولة للتصدي للفيروس، من خلال استشعار المسؤولية المجتمعية وتعزيزها لتجاوز تحديات الفيروس بنجاح.
في السياق ذاته، نوهت وزارة الصحة بأهمية اتباع توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا ليكون شهر رمضان شهر «حماية والتزام»، وذلك بضرورة اختصار تجمعات الإفطار على الأسرة الواحدة المقيمة في نفس المنزل، وعدم إقامة الغبقات والمجالس الرمضانية، وعدم إقامة موائد إفطار الصائم في الأماكن العامة، وعدم إقامة تجمعات القرقاعون والوداع، وعدم توزيع إفطار الصائم في الطرقات، واستبدال أكشاك زكاة الفطر وتوزيعاتها بالمنصات والتطبيقات الإلكترونية.
وعوّلت وزارة الصحة على تعاون والتزام أفراد المجتمع كافة بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا خلال شهر رمضان المبارك، مشيرة إلى مواصلة تنفيذ الحملات التفتيشية المكثفة خلال الشهر الفضيل واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين، إلى جانب ما قد يتطلب ذلك من توعية وإرشادات ووضع اللوائح والتعليمات الضرورية لتوعية أصحاب المحال التجارية والمواطنين وكيفية الوقاية من الفيروس.
وأكدت وزارة الصحة مواصلتها جميع الإجراءات الاحترازية والجهود الرقابية، المتضمنة تكثيف الحملات التفتيشية والزيارات الرقابية لتأكيد تطبيق بروتوكولات الوقاية والتدابير الاحترازية، مبينة أن الحملات التفتيشية على المطاعم ومحال الأغذية والمجمعات التجارية والمستودعات وصالونات التجميل النسائية ومحال الحلاقة الرجالية والنوادي مستمرة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، وذلك انطلاقا من الحرص على التأكد من التزام أصحاب المحلات والعاملين فيها بالاشتراطات والضوابط الصحية، وأخذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، ومراعاة التوجيهات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا؛ من أجل مواصلة تعزيز الأمن الصحي وتحقيق التحسن المنشود على المستوى الصحي والوقائي.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه الإجراءات هي احترازية والهدف منها هو حماية المجتمع، لافتة إلى أهمية مواصلة التعاون والتنسيق مع الجهات كافة، والعمل بروح الفريق الواحد بما يحفظ هذا الوطن وسلامة مواطنيه، وشددت على الأولوية والمسؤولية الاجتماعية والتكاتف المجتمعي التي لا غنى عنها، مجددة دعوتها بالالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التعليمات التي تعد واجبا وطنيا يضمن السلامة ويقود إلى التعافي.
وأوضحت الوزارة أن المجتمع البحريني «مجتمع واعي»، وقد أثبت ذلك من خلال التزامه بالإجراءات لحماية نفسه ومجتمعه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها