النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

أكدوا ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة من الفريق الطبي.. فعاليات:

العدد 11690 السبت 10 ابريل 2021 الموافق 27 شعبان 1442

إعادة افتتاح المساجد والجوامع والمآتم تؤكّد حرص جلالة الملك على توفير أجواء آمنة بشهر رمضان

رابط مختصر
توجّه عدد من العلماء وأعضاء مجلس النواب ورؤساء المآتم وفعاليات مجتمعية بالشكر والامتنان والعرفان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، على توجيهات جلالته السامية بفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وصلاتي الجمعة والتراويح، وفتح المآتم لإحياء مناسبات شهر رمضان المبارك.
مؤكدين ضرورة توخي الإجراءات والاحترازات اللازمة الصادرة من الفريق الطبي للتصدي لفيروس كورونا كوفيد-19.
وقالوا إن هذه التوجيهات تؤكد حرص جلالة الملك المفدى على توفير أجواء آمنة في شهر الله الفضيل والتقرب لله في وقت شهر رمضان، مؤكدين أن البحرين باتت أقرب من أي وقت مضى إلى تجاوز الأزمة الحالية والتعافي، سواء الاجتماعي وعودة الحياة إلى طبيعتها والتعافي الاقتصادي.



وفي هذا السياق، أشاد الشيخ د.عبداللطيف آل محمود رئيس مجلس إدارة الجمعية الإسلامية بالتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بفتح المساجد والجوامع خلال شهر رمضان لجميع الفروض وصلاة التراويح مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، مؤكدا «ان اقتصار الصلوات على المطعمين المتعافين من فيروس كورونا يحقق مقاصد الشريعة الاسلامية لحفظ الأرواح والصحة العامة للمصلين». ولفت آل محمود إلى «أن كافة المسلمين على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين كانوا متشوقين لإعادة فتح الجوامع والمساجد بفارغ الصبر، وان التوجيهات الملكية لبّت تلك التمنيات وعلى المصلين الالتزام بالإجراءات الاحترازية».
فيما أشاد النائب حمد الكوهجي بتوجيهات جلالة الملك المفدى بإعادة فتح المساجد لجميع الفروض وصلاتي الجمعة والتراويح مع الالتزام بالاشتراطات الصحية المعتمدة من الفريق الوطني، مثمنا متابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وقيادته الاحترافية للفريق الوطني.
من جانبه، أشاد النائب أحمد صباح السلوم بالتوجيهات الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بفتح المساجد والجوامع لجميع الفروض اليومية وصلاة الجمعة وصلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، مع وجوب تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقال إن التوجيهات الملكية السامية تأتي في ظل المساعي التي بذلتها الحكومة الموقرة منذ بدء الجائحة ولغاية الآن، الهادفة الى تحصين المجتمع من خلال تلقي التطعيمات اللازمة، إذ جاءت التوجيهات الملكية السامية بمجانية التطعيم لجميع المواطنين والمقيمين دون استثناء بهدف القضاء على الفيروس وعودة الحياة الطبيعية الى ما كانت عليه.
في هذا السياق، قال النائب الدكتور عبدالله الذوادي إن توجيهات جلالة الملك المفدى توفر أجواء آمنة في شهر رمضان الكريم وتمكين المواطنين والمقيمين من أداء فروضهم وصلاة التراويح في جميع المساجد والجوامع، ما يعكس مدى وعي المصلين في التزامهم بالإجراءات الاحترازية لفريق البحرين في أثناء تأدية الصلاة، مؤكدا أن اقتصار دخول المساجد والجوامع والمآتم على المتطعمين فقط يعطي ضمانة أكبر لسلامة جميع المصلين، كما يحث من لم يتقدموا للحصول على تطعيم بتسجيل أسمائهم كي تستطيع البحرين أن تتجاوز وباء كورونا بأسرع وقت ممكن؛ لما لذلك تأثيرات اقتصادية ونفسية واجتماعية، ولا بد من تعاون الجميع لتغطية أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين لأخذ التطعيمات. من جانبه، رفع نادر حسن أمين عام الهيئة العليا لحسينيات مدينة المحرق أسمى آيات الشكر والتقدير والاعتزاز إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، بمناسبة اصداره التوجيه الملكي السامي بإعادة فتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض اليومية وصلاة الجمعة وصلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، وإعادة افتتاح المآتم والحسينيات، مع وجوب تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة.
من جهته، رفع محمد عبدالكريم السكران، باسم إدارة مأتم السكران بمحافظة المحرق، الشكر والثناء لعاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بتفضله بإصدار الأمر السامي بفتح المساجد ودور العبادة مشمولة بالمآتم في شهر رمضان الكريم، وقال إن هذه الخطوة الكريمة تأتي تأكيدا على الاهتمام الملكي بالشعب ومناسباته.
بدوره، تقدم الحاج محمد عبدالرضا عبدالكريم رئيس مسجد وحسينية الحالة بخالص الشكر والتقدير الى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، بتكرمه بالسماح لفتح المساجد والحسينيات خلال شهر رمضان المبارك، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء؛ على جهوده المتواصلة في سبيل مكافحة فيروس كورونا وعودة الحياة الى طبيعتها في المجتمع البحريني، من خلال فتح المساجد والمآتم مع الالتزام باشتراطات السلامة.
وتقدم سيد غالب مختار العلوي رئيس مأتم القصاب بجزيل الشكر والثناء لجهود حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، حفظه الله ورعاه، في إصدار توجيهاته الكريمة بفتح المآتم الحسينية والمساجد والجوامع، وذلك في بادرة تعبر عن مدى اهتمام جلالة الملك المفدى بمتابعة تمنيات وتطلعات أبناء شعبه الأوفياء، مؤكدا أهمية حرص الجميع باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، وذلك لمواجهة جائحة كورونا والحفاظ على سلامة المرتادين.
واعتبر سيد جميل بن محمد عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية صدور التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بفتح المساجد والجوامع والمآتم خلال شهر رمضان،أنباء خير وبشرى إلى الشعب الوفي الذي سعد بعودة العبادات في دور العبادة مع قيود الاحترازات الطبية من أجل محاربة وباء كورونا.
وأكد أن ملف الأزمة بيد أمينة، وهي يد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها