النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11697 السبت 17 ابريل 2021 الموافق 5 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

مشيدين بتوجيهاته لمساعدة الصيّادين المتضررين من التعسّف القطري.. فعاليات وطنية:

العدد 11689 الجمعة 9 ابريل 2021 الموافق 26 شعبان 1442

عاهل البلاد حريصٌ على توفير جميع سبل العيش الكريم لأبناء شعبه

رابط مختصر
أكدت فعاليات ونخب وطنية أن المكرمة الملكية لمساعدة الصيادين المتضررين من الإجراءات القطرية التعسّفية لفتة إنسانية غير مستغربة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة الذي عوّد شعبه على العطاء، مؤكدين أن توجيهات الملك لعون الصيادين مراعاة لظروفهم القاهرة، لا سيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك.
وقال الشيخ عبدالله المقابي إن شعب البحرين يفخر بالرعاية الملكية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، تلك العناية التي يرعى بها شعبه في جميع في كل الظروف، لا سيما الظروف الاستثنائية التي تمر بعض الفئات في الجميع، مؤكدا أن اليوم وفي الحدث الأبرز من الحوادث التي ألمّت بالصيادين البحرينيين وأثرها في قطع أرزاقهم ومواردهم وتعطّل حياتهم وأذى عوائلهم، بسبب الاعتداءات الغاشمة المستمرة على البحرين والبحرينيين، وبهذه المناسبة يسعدني أن أتقدم بجزيل الشكر وفائق العرفان لسيدي جلالة الملك المفدى على قيامه بالتوجيه الملكي بمساعدة الصيادين وتقديم المعونة لهم وتوفير كافة احتياجاتهم، وليس بالغريب هذا التوجيه فلطالما كان جلالته السد المنيع والمساند الأول لشعبه ووطنه، حفظ الله جلالة الملك وسدد على الخير خطاه.
فيما رفع نوار عبدالله المطوع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه وسدد خطاه، مشيدًا بدعم جلالته للصيادين البحرينيين المتضررين من الإجراءات التعسّفية والظلم الذي أوقعته عليهم السلطات القطرية.
وقال المطوع: «إن مساعدة جلالة الملك المفدى نزلت عدلا وإنصافا للصيادين المتضررين، والبلسم الشافي لجرحهم الغائر، فأهل البحر ليس لهم مصدر رزق سواه، وحجز سفنهم ظلم عظيم وقع عليهم بلا وجه حق».
وأضاف: «إن هذه المساندة تترجم حرص جلالة الملك على إرساء العدل ورفع الظلم عن المواطنين، وتعزيز أوضاعهم المعيشية وتوفير كافة سبل العيش الكريم لأبناء البحرين».
وأكد الشيخ أحمد المخوضر أن جلالة الملك عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لم يقصر في حماية والحفاظ على شعبه، سواء بداخل مملكة البحرين أو خارجها، مشيرا إلى أن جلالته هو تاج على رأسنا وهو رمز الفخر والاعتزاز ونحن نفتخر به، فهو المنصف والعادل وهو رجل الخير والحكمة.
وأوضح الشيخ أحمد انه ليس بغريب دعم جلالة الملك وسمو ولي العهد رئيس الوزراء لأبناء الوطن، فكم من المواقف والظروف التي شهدنا خلالها مدى المحبة والرعاية التي توليها القيادة الحكيمة للبحرينيين، رافعا أسمى ايات الشكر والعرفان الى جلالته على هذا الدعم والمساندة. وأكد الإعلامي والباحث عبدالكريم إسماعيل أن المبادرة السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، بتقديم الدعم والمساندة للصيادين البحرينيين تؤكد سمو حقوق الإنسان في مملكة البحرين وحفظ كرامة المواطن.
وشدد على أن اللفتة الإنسانية الكريمة من جلالة الملك المفدى تؤكد قربه حفظه الله من شعبه الذي يبادله حبًا بحب، لافتا إلى أن اهتمام جلالته بملف الصيادين غير مستغرب من جلالته، حيث يعتبر جلالته الداعم الأول لأي مواطن في كل مكان وزمان من أجل حفظ حقوقه، وأوضح عبدالكريم أن «الجهود الكبيرة والمتابعة الحثيثة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، نحو المواطنين وتوفير سبل تطوير العيش الكريم لهم، تحظى بالفخر والاعتزاز من قبل كافة أفراد الشعب البحريني».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها