النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11694 الأربعاء 14 ابريل 2021 الموافق 2 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

ترأس وفد البحرين لصربيا بتكليف من الملك.. ناصر بن حمد:

العدد 11688 الخميس 8 ابريل 2021 الموافق 25 شعبان 1442

حريصون على توثيق العلاقات مع صربيا ومختلف دول العالم

رابط مختصر
بتكليف من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ترأس سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب وفد مملكة البحرين الى جمهورية صربيا الصديقة، إذ التقى سموه خلال الزيارة مع الرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا وعدد من المسؤولين في الجمهورية الصديقة.
وشهدت زيارة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة واللقاءات استعراض العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الصديقين، ومختلف جوانب التعاون والتنسيق المشترك وسبل تعزيزيها في المجالات كافة، في ظل حرص من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.
وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بمناسبة ختام الزيارة الرسمية إلى صربيا: «لقد تشرفنا بتكليف سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بقيادة الوفد رفيع المستوى كمبعوث وممثل لجلالته في زيارة صربيا».
وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: «إن العلاقات الثنائية المترابطة بين مملكة البحرين وجمهورية صربيا الصديقة تعطي الدلالة الواضحة على حرص جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على تأطير العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين ومختلف دول العالم».
وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن شكره وتقديره للرئيس ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة؛ على حسن الاستقبال والضيافة طوال الزيارة.
وكان سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قد غادر جمهورية صربيا، حيث كان في مقدمة مودعي سموه رئيس جمهورية صربيا وعدد من المسؤولين، إذ أعرب سموه عن تقديره للرئيس الصربي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا أهمية الزيارات المتبادلة بهدف تقوية العلاقات وتأطيرها بشكل متميز بما يعود بالنفع والفائدة على كلا البلدين، متمنيًا سموه لجمهورية صربيا المزيد من التقدم والازدهار والرخاء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها