النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11694 الأربعاء 14 ابريل 2021 الموافق 2 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

العدد 11688 الخميس 8 ابريل 2021 الموافق 25 شعبان 1442

«الثقافة» تعلن نتائج التنقيب للفريق الفرنسي في موقع أبوصيبع العائد لفترة تايلوس

رابط مختصر
أعلنت هيئة البحرين للثقافة والآثار نتائج تنقيب عمل فريق البعثة الفرنسية للآثار في موقع أبوصيبع لهذا العام 2021، وذلك منذ منتصف شهر مارس الفائت، برئاسة الدكتور بيير لومبارد.
وقالت الهيئة في بيان لها إنه بعد سنوات عديدة من البحث في موقع قلعة البحرين، أطلقت البعثة الأثرية الفرنسية في البحرين مشروعًا ميدانيًا جديدًا في عام 2017 مخصصًا لمقابر تايلوس في البحرين (200 ق.م - 300 م)، ويتم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون الوثيق مع هيئة البحرين للثقافة والآثار.
وبيّنت الهيئة أن الموقع الذي اختير لهذا البرنامج البحثي الجديد هو بالتحديد أحد مقابر تايلوس المهددة على المدى القصير بالإزالة نتيجة التوسع العمراني، وهو أمر لطالما كان مقلقًا بالنسبة للهيئة، ويعرف الموقع باسم موقع أبوصيبع، إذ يقع التل (رقم 1) في منطقة أبوصيبع، على بُعد حوالي 8 كم غرب المنامة و500م جنوب دوار جنوسان على شارع البديع. واليوم يظهر على شكل تل دائري صغير يبلغ قطره الأقصى 70 مترًا، وارتفاعه الحالي يتراوح بين 4 أمتار و4.5 متر.
وقد سبق أن تم تنقيب هذا التل في وقت سابق لفترة وجيزة من قبل فريق بحريني في عام 1983، إذي أثبت أهمية وثراء هذا التل. فقد تم حفر حوالي 35 قبرًا في ذلك الوقت، وتم اكتشاف العديد من الأواني الفخارية المزججة والزجاجيات والمجوهرات وبعض شواهد القبور، معروضة الآن في قاعة تايلوس بمتحف البحرين الوطني. ومنذ بدء البرنامج البحثي الجديد الذي أطلقه الفريق الفرنسي في عام 2017، تم تنظيم خمسة مواسم من التنقيبات، مع فريق يضم خمسة آثاريين ومختص في الأنثروبولوجيا الحيوية (لدراسة الرفات البشرية) ومهندسين معماريين ورسام.
ولفتت الهيئة إلى أنه لغاية هذا الموسم 2021، تم التنقيب عن أكثر من ربع تل أبوصيبع. فقد سلط العمل الضوء على ما يقرب من 70 قبرًا مبنيًا، بما في ذلك ثلاث جرار دفن. في حين أن حوالي 40 من هذه القبور تم تنقيبها ودراستها بشكل كامل، وتبلغ المساحة الإجمالية للموقع الحالي الآن حوالي 1000 متر مربع.
يذكر أن فترة العمل لهذا الموسم تستمر لمدة شهر واحد من 15 مارس إلى 15 أبريل. وبسبب قيود جائحة كورونا، فقد تم تقليص موسم 2021 قليلاً وتنظيمه بفريق صغير يضم (4 آثاريين). بالرغم من هذه الظروف الاستثنائية، تم تحقيق عدة نتائج مهمة (حتى تاريخ نشر هذا الخبر)، إذ تم الكشف عن 10 قبور جديدة، ثمانية قبور نُقبت بشكل كامل (تم تحديدها بشكل رئيس في عام 2020، بعضها لا يزال مغلقًا وغير مسروقة). وهذا تفصيل لما عُثر عليه إلى الآن في أربعة قبور من هذا التل:
قبر 43: - مغلق، غير مسروق.
- يحتوي على هيكل عظمي لطفل، لم يتم تحديد نوع الجنس، يتراوح عمره بين 2 إلى 4 سنوات.
- العديد من أغراض الدفن، بما في ذلك قارورة عطر زجاجية ملونة، وملعقة برونزية، وحلقة ذراع مصنوعة من الخرز الصغير، وقلادة من 6 حبات من الأحجار شبه الكريمة.
قبر 44: - مغلق، غير مسروق.
- يحتوي على هيكل عظمي لسيدة مسنة عمرها أكثر من 50 سنة بحالة جيدة.
- عدد قليل من أغراض الدفن: وعاء طقوسي واحد (خارج القبر)، خرزة واحدة حول الرقبة، خاتم إصبع برونزي. يمكن أن يكون هذا القبر لخادم.
قبر 45: - مغلق، غير مسروق.
- يحتوي على هيكل عظمي لطفل، الجنس غير محدد، يتراوح عمره بين 4 إلى 6 سنوات.
- العديد من أغراض الدفن، بما في ذلك حلقتان للذراع مصنوعتان من خرزات حجرية صغيرة جدًا، وخاتم إصبع من البرونز، وقلادة واحدة مصنوعة من 20 حبة من الأحجار شبه الكريمة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها