النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

على مساحة 4 آلاف متر وطاقة إنتاجية تبلغ 25 ميغاوات سنويًا..

العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442

افتتاح ثاني مصنع للألواح الشمسية بكلف مليوني دينار

رابط مختصر
افتتح عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة، صباح يوم أمس الخميس، مصنع سولار تك جرين إنيرجي للألواح الشمسية في منطقة الحد الصناعية (منطقة البحرين العالمية للاستثمار)، بحضور عدد من كبار المسؤولين ذوي العلاقة بهذا المشروع.
ويعتبر مشروع مصنع سولارتك جرين إنيرجي أحد المشاريع الواعدة والتي تحمل معها إضافات مهمة لسوق العرض والطلب، إذ إن المصنع أقيم على مساحة أربعة آلاف متر مربع بتكلفة تقديرية تبلغ مليوني دينار، ويعتزم الوصول لقدرة تصنيعية تبلغ 80،000 لوحة شمسية سنويا، وذلك بما يعادل إنتاجية تبلغ 25 ميغاوات من الطاقة الشمسية النظيفة سنويا، الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي على تحقيق الأهداف الوطنية المتعلقة بتشجيع الاستفادة من الطاقة النظيفة والمستدامة، وسيسهم في خلق فرص عمل احترافية وتخصصية أصبحت أكثر طلبا من وأكثر تنافسيا على مدى السنوات الخمس الماضية.
وقد ألقى ميرزا كلمة في حفل الافتتاح استعرض خلالها بأهم الإنجازات النوعية والتاريخية التي تمكنت مملكة البحرين من تحقيقها خلال الأربع سنوات الماضية -منذ اعتماد مجلس الوزراء الموقر الأهداف الوطنية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في يناير 2017- من خلال الالتفاف والتكامل في الجهود بين القطاع الخاص والعام، في ظل توجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ودعمهم اللامحدود لتمكين قطاع الطاقة المستدامة بأن يكون إحدى الركائز الأساسية لبناء اقتصاد متنوع وأكثر استدامة لمملكة البحرين، ولتنويع مصادر الطاقة من أجل التنمية الشاملة التي تتوافق مع الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030، بما يحقق الرخاء والازدهار للوطن والمواطنين والمقيمين كافة، بالإضافة إلى الدفع بالمملكة في مصاف الدول المتقدمة والمتميزة في مجالات تشجيع الاستفادة من الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة على الخريطة الإقليمية والعالمية.
واستعرض ميرزا في كلمته الإنجازات التي تحققت في مجال الطاقة المستدامة خلال السنوات القليلة الماضية وبالأخص الخطوات التي اتخذت لتنفيذ المشاريع والمبادرات لتحقيق ما اعتمدته الحكومة الموقرة من أهداف وطنية في عام 2017 لإدخال ما نسبته 5% من الطاقة المتجددة في المزيج الكلي لإنتاج الطاقة في البلاد بحلول عام 2025 وترتفع هذه النسبة إلى 10% بحلول عام 2035، كذلك نسبة 6% من تحسين كفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك بحلول عام 2025، إذ تمكنت المملكة بحسب ما رصدته هيئة الطاقة المستدامة من تحقيق نسبة 70% من الهدف الوطني الأول للطاقة المتجددة.
وقال إن ما لمسته الهيئة من إقبال ونمو في قطاع الطاقة المتجددة إنما يترجم الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها مملكة البحرين لتكون بيئة حاضنة ومشجعة لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، خاصة إذا ما تم الأخذ بعين الاعتبار ما تمكنت المملكة من تحقيقه في مدة قصيرة وما استطاعت من جذبه من استثمارات أجنبية واهتمام من قبل شركات كبرى وطنية وأخرى إقليمية وحتى عالمية، وبأن مثل هذا المشروع وغيره من المشاريع الواعدة سوف تسهم جميعها في تحقيق هذه الأهداف الوطنية المنشودة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها