النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442

عبدالـله بن أحمد: الدبلوماسية البرلمانية باتت أحد محرّكات إدارة التفاعلات الدولية

رابط مختصر
أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة أن علاقات التعاون البناء والتكامل المستمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية تعكس تناغم الجهود المشتركة، وروح الفريق الواحد، لتحقيق الأهداف الوطنية.
وأشار إلى أن الدبلوماسية البرلمانية باتت ركيزة مهمة لتعزيز تحركات السياسة الخارجية لمملكة البحرين.
جاء ذلك خلال المحاضرة التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس الشورى بالتعاون مع وزارة الخارجية، عبر الاتصال الالكتروني المرئي، تحت عنوان «العلاقات البحرينية الأوروبية»، وذلك ضمن برنامج الدعم البرلماني لأعضاء المجلس، تنفيذًا لتوجيهات علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، وبمتابعة من المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام للمجلس.
واستعرض الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، في كلمته، عدة محاور رئيسة تتعلق بالعلاقات البحرينية - الأوروبية، تتمثل في الأهمية الاستراتيجية للدائرة الأوروبية في تحركات السياسة الخارجية، ومجالات التعاون القائمة بين مملكة البحرين ودول أوروبا، والعلاقات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى تحركات وزارة الخارجية لتعزيز التفاهم مع الاتحاد الأوروبي، ودور الدبلوماسية البرلمانية في تحقيق هذه الغاية.
وأكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية حرص مملكة البحرين على توطيد أسس الشراكة مع دول أوروبا والاتحاد الأوروبي، لا سيما أن العلاقات بين الجانبين عميقة وراسخة، واكتسبت آفاق جديدة وواعدة في ظل النهج الإصلاحي الشامل لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وأشار الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة إلى أن هناك العديد من المسارات الدبلوماسية لتعزيز العلاقات مع دول أوروبا على الصعيدين الثنائي والجماعي، ومنها الزيارات والاتصالات المتبادلة، وتعزيز دور سفارات البحرين في القارة الأوروبية، وتكثيف المشاورات السياسية، منوهًا في الصدد بالزيارة التي قام بها وزير الخارجية إلى بروكسل، في شهر فبراير الماضي، وأثمرت اتفاقات ونتائج طيبة، تصب في صالح تعظيم المنافع المشتركة.
وتناول المحاضر أهمية دور الدبلوماسية البرلمانية التي تحولت إلى أحد محركات إدارة التفاعلات الدولية، مبينًا أنها تلعب دورًا مؤثرًا في توثيق العلاقات بين مملكة البحرين والمؤسسات البرلمانية الدولية، من خلال إيضاح الصورة الكاملة عن المسيرة التنموية الشاملة، وإنجازات مملكة البحرين في المجالات كافة.
وناقش الأعضاء مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية القضايا المتعلقة بآليات العمل المشترك بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وسبل تفعيل الدبلوماسية البرلمانية، كذلك دور مجموعة أصدقاء البحرين في البرلمان الأوروبي، بما ينعكس إيجابًا على تقوية العلاقات بين الجانبين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها