النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

أشادوا بقدرته وكفاءته في التصدي للجائحة.. نواب:

العدد 11644 الثلاثاء 23 فبراير 2021 الموافق 11 رجب 1442

ولي العهد رئيس الوزراء.. احترافية وإنسانية عالية في إدارة ملف «كورونا»

رابط مختصر

أشاد عدد من النواب بقدرة وكفاءة صاحب السمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في إدارة ملف كورونا، منوّهين بما يتمتع به من احترافية وإنسانية عالية وضعت المملكة أنموذجًا يحتذى به بين الدول الأخرى بفضل قيادته وجدارته التي سطّرها في أكثر من خطط وتدابير وقرارات حاسمة لمواجهة هذه الجائحة والتصدي لها في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة المواطن والمقيم على حد سواء.

وأكد النائب محمد السيسي أن ولي العهد رئيس مجلس الوزراء تمكن بحكمته وحنكته من قيادة فريق البحرين من العبور بمملكة البحرين إلى برّ الأمن، وتخطي أزمة كورونا بكل اقتدار، خصوصًا وأن سموه استشعر بالأزمة قبل وقوعها في مطلع العام 2020، مما كان له أكبر الأثر في التخفيف من وطأتها.
ولفت إلى أن قدرة ولي العهد رئيس الوزراء في التعامل مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها البحرين وفي مختلف الظروف وقيادته لفريق البحرين بكل كفاءة وجدارة، لهي مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن ومقيم على أرض البحرين الغالية، كما تبيّن ما يتمتع به سموه من رؤية واضحة لبناء مستقبل واعد يحافظ على المكتسبات الوطنية المنجزة.
واستذكر السيسي، الثقة الملكية السامية بتعيين صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيسًا لمجلس الوزراء، مشيرًا إلى أن سموه استحق هذه الثقة الملكية الغالية عن جدارة، بفضل حنكته وحكمته وقدرته على تولي زمام الأمور وقيادة مملكة البحرين إلى برّ الأمان في كل الظروف الصعبة، فهو أولاً وأخيرًا رجل المهمات الصعبة والمستحيلة.
وأضاف قائلاً: «تلك الجهود التي قادها سموه منذ ظهور الجائحة، بدأت تؤتي ثمارها سريعًا بدليل الإشادات المحلية والعالمية المتواصلة بقدرة البحرين على تخطي أخطر الأزمات، الأمر الذي جعل منها أنموذجًا يحتذى عالميًا في قدرتها على التعامل مع الأزمات».
كما أكد النائب أحمد الأنصاري أن الجهود والتدابير الكبيرة التي قامت بها مملكة البحرين بقيادة سمو ولي العهد رئيس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله ورعاه للفريق الوطني لمواجهة فيروس كورونا جعلت من البحرين نموذجا في التصدي لفيروس كورونا، مشيدًا بدور وجهود سموه في التصدي للجائحة والتي جعلت من البحرين نموذجًا متميزًا.
وأوضح أن مواجهة البحرين للجائحة لم تكن على الجانب الصحي فقط، حيث شملت التدابير عددًا من حزم الدعم المالي للمواطنين والقطاعات الاقتصادية المختلفة.
وأشار إلى أن البحرين تعاملت بحكمة واحترافية منذ ظهور الإصابة الأولى، وذلك من خلال عدد كبير من القرارات والجهود، إذ عملت كل القطاعات كفريق عمل واحد في مواجهة الجائحة سواء الطبية والأمنية والإعلامية ومختلف الوزارات الحكومية.
وأوضح الانصاري أن البحرين تعاملت بإنسانية واحترافية مع حالات الإصابة بالفيروس، حيث شملت الفحوصات والعلاج المواطنين والمقيمين على حد سواء، وصولاً إلى طرح اللقاحات بالمجان للجميع ودون تفرقة، مؤكدًا أن تعامل البحرين مع الجائحة أصبح محل إشادة وتقدير عالمي، حيث جاءت إشادة منظمة الصحة العالمية كدليل واضح على نجاح البحرين في التعامل مع هذا الوباء.
ونوّه النائب أحمد الأنصاري بتعاون السلطة التنفيذية مع السلطة التشريعية في مواجهة الجائحة، حيث استجابت الحكومة الموقرة إلى العديد من المقترحات التي تقدمت بها النواب والتي أسهمت في توطيد التعاون المشترك بين السلطتين، مؤكدًا أن تقديم الحكومة للحزم المالية والإعفاءات من الرسوم والتكفل برواتب المواطنين العاملين في القطاع الخاص ساهم في تجاوز القطاعات المتضررة لهذه الأزمة بشكل كبير، إضافة إلى حفظ أرزاق المواطنين البحرينيين.
وأكد النائب باسم المالكي أن الجهود التي قام بها ولي العهد رئيس الوزراء في مواجهة فيروس كورونا منذ اليوم الأول، جعلت من البحرين محل إشادة وتقدير عالمي، مؤكدًا أن الكشف المبكر عن الإصابات أسهم في ارتفاع نسبة التعافي وهذا ما حافظ على الأرواح وصحة المواطنين.
ولفت المالكي إلى أن مملكة البحرين تعاملت مع تداعيات انتشار الفيروس بقدرة وكفاءة عالية، حيث قدمت الحكومة الموقرة عددا من حزم الدعم المالي لمختلف القطاعات والإعفاء من الرسوم، إضافة إلى إعفاء المواطنين من الفواتير ودعم رواتب العاملين في القطاع الخاص، مؤكدًا أن الدعم الذي قدمته الحكومة أسهم في تقليل الخسائر على الشركات والقطاعات المتضررة والحفاظ على أعمال وأرزاق المواطنين.
وأكد المالكي أن تعامل البحرين مع الجائحة كان متميزًا وحصل على الإشادة الدولية، حيث تعاملت البحرين مع الجائحة تعاملاً احترافيًا وإنسانيًا وشملت الفحوصات والعلاج جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء، إضافة إلى طرح اللقاحات بشكل مجاني للجميع، مؤكدًا أن هذا النهج الإنساني يمثل تجسيدًا واضحًا لرؤية البحرين في حقوق الإنسان.
ومن جهته قال النائب حمد الكوهجي إن مملكة البحرين واجهت جائحة كورونا والتداعيات الاقتصادية بكل احترافية وقدرة، حيث قدمت عددًا من حزم الدعم المالي لمختلف القطاعات، إضافة إلى التكفل في رواتب العاملين في القطاع الخاص وإعفاء العديد من القطاعات من الرسوم لمساعدتها في تجاوز هذه الأزمة وتقليل الخسائر والأضرار الاقتصادية.
وذكر أن فريق البحرين قدم نموذجًا متميزًا في العمل الاحترافي في مواجهة الجائحة، إذ أثبتت مختلف القطاعات كفاءتها في العمل المستمر بمواجهة الجائحة ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيدًا بالتعاون الكبير الذي قدمته السلطة التنفيذية مع مجلس النواب.
وقال الكوهجي إن التعامل الاحترافي مع الجائحة والتداعيات التي صاحبتها أسهم في ارتفاع نسبة التعافي وخفض أعداد الإصابات والوفيات، إضافة إلى خفض عدد التسريحات من العمل وحفظ أرزاق المواطنين وتقليل الخسائر الاقتصادية والمالية.
المصدر: فاطمة سلمان: 

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها