النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

شارك في أعمال دورة عمومية الوكالة الدولية للطاقة المتجددة .. د. ميرزا:

العدد 11609 الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 6 جمادى الآخرة 1442

برامج لاستخدام الطاقة المتجددة في تحلية البحر ومعالجة مياه الصرف

رابط مختصر
شارك الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة في أعمال افتتاح الدورة الحادية عشرة للجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) والتي عقدت عن بُعد في نسختها الافتراضية الأولى بتنظيم من إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وذلك اتساقًا مع الجهود العالمية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) مع الحفاظ على وتيرة المسيرة التنموية الشاملة والجهود العالمية لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، خاصةً الهدف السابع منها المتعلق بالطاقة المستدامة والذي يشكل محور أساسي لأعمال الوكالة الدولية للطاقة المتجددة بالإضافة الى جهود التصدي للتغير المناخي.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة ويحضره عدد كبير من الوزراء وصناع القرار في مجال الطاقة المتجددة وما يفوق 2000 مشارك من أكثر من 175 من الدول الأعضاء في الوكالة من جميع أنحاء العالم، ومملكة البحرين هي عضو دائم في هذه الوكالة الدولية منذ تأسيسها في عام 2009م.
وقد شارك الدكتور ميرزا بمداخلة في هذا الاجتماع تحدث فيها عن توجيهات القيادة الرشيدة في مملكة البحرين لزيادة الاستفادة من الطاقة النظيفة والشوط الكبير الذي قطعته مملكة البحرين في تحقيق استراتيجياتها المتعلقة باستدامة موارد الطاقة، وأبرز المبادرات والجهود التي تم إطلاقها على المستوى الوطني لتشجيع الاستثمارات في مشاريع الطاقة المتجددة وزيادة نصيب موارد الطاقة المتجددة في المزيج الكلي للطاقة، وضمَّن في كلمته الجوانب المميزة لهذه المبادرات التي تمكِّن مملكة البحرين من التغلب على التحديات الرئيسية في تبني مشاريع الطاقة المتجددة مثل محدودية المساحة، حيث تتوجه المملكة خلال العام 2021 للتوسع في مشاريع الطاقة الشمسية العائمة ومشاريع الطاقة الشمسية الموزعة كخيارات بديلة عن المشاريع المركزية الكبرى ولمواكبة احدث التكنولوجيات العالمية في التحول إلى عصر الطاقة النظيفة، ومشاريع طاقة الرياح في المياه الساحلية والعميقة، بالإضافة إلى إنشاء شراكات مهمة مع القطاع الخاص على النطاق الوطني والإقليمي وذلك عن طريق مناقصات عامة واتفاقيات لجذب الاستثمارات الأجنبية، واستعرض كذلك جهود هيئة الطاقة المستدامة في أول سنة تأسيسية لها كأول هيئة في مملكة البحرين تختص بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.
وأشار ميرزا في كلمته إلى أهم المناقصات التي تم طرحها خلال العام الماضي لمشاريع الطاقة المتجددة، وعدد من المبادرات التجريبية لتوسعة حزمة استخدامات الطاقة المتجددة وتقنياتها في المشاريع البنية التحتية والمشاريع المدنية التطويرية التي تعتزم حكومة مملكة البحرين إعداد برامج واستراتيجيات لتبنيها على مستوى وطني فور التحقق من جدواها مثل استخدام الطاقة المتجددة في عمليات تحلية مياه البحر وفي عمليات تكرير مياه الصرف الصحي بكلفة أقل من الطرق التقليدية، بالإضافة إلى المشاريع التطويرية للقطاع الزراعي، متطرقًا إلى الالتفاف الوطني من الجهات الحكومية كافة حول تحقيق الأهداف المرجوة من خطط مملكة البحرين للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وبذلك تحقيق التزامات مملكة البحرين الوطنية والإقليمية والدولية المتعلقة بالطاقة واستدامة مواردها.
كما تضمنت كلمة الدكتور ميرزا في الافتتاح لمحة حول أهمية الطاقة المتجددة لدعم جهود التصدي للكوارث والمحافظة على الجهود التنموية، وذلك كما عكسته التجربة العالمية في مكافحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) من حاجة لتكثيف الجهود وتسريع زيادة نصيب موارد الطاقة المتجددة والنظيفة لدعم إسهام الطاقة في الدفع بالقطاعات الأساسية المهمة الأخرى ومن دون التأثير سلبًا على البيئة، منتهزًا الفرصة للوقوف عند الجهود الجبارة للفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19) برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس الوزراء والتي كانت موضع إشادة عالمية.
كما شارك رئيس هيئة الطاقة المستدامة على هامش هذه الاجتماعات في عدة جلسات وزارية أخرى عقدت عن بُعد الى جانب عدد من الوزراء والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم للنقاش حول الرؤية المستقبلية والخطط والتجارب في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة، والدور المهم للطاقة المتجددة للإسهام في المحافظة على البيئة من دون المساس أو التأثير سلبًا على الجهود التنموية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها