النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

مشيدًا بتضافر الجهود لإنجاجها خلال لقائه مع لجنة التحكيم العليا.. المؤيد:

العدد 11607 الأحد 17 يناير 2021 الموافق 4 جمادى الآخرة 1442

جائزة الملك لتمكين الشباب تسهم في صناعة النخب وتمنح الأمل للعالم

رابط مختصر
أكد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة أن مملكة البحرين، من خلال جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، تسعى الى صناعة نخبة من الشباب العالمي القادر على منح الأمل لبلدان العالم، وترسيخ ثقافة جديدة للتأكيد على أهمية تعبيد الطريق أمام الشباب والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني للوصول الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ باعتبارها مسار نحو الازدهار العالمي والرفاه الإنساني.
جاء ذلك خلال لقاء وزير شؤون الشباب والرياضة مع رئيس وأعضاء لجنة التحكيم العليا لجائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والذي عقد عن طريق الاتصال المرئي عن بُعد.
وأكد أيمن بن توفيق المؤيد أن نجاح جائزة الملك حمد في نسختها الثالثة جاء نتيجة طبيعية للتعاون الكبير الذي أبدته الجهات القائمة والمتعاونة مع الجائزة، مشيدا بالجهود التي بذلها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ولجنة التحكيم العليا في تحقيق مفردات النجاح للجائزة، رغم التحديات التي مرت بها وتحويلها الى فرص نجاح.
من جانبه، قال ستيفانو بيتيناتو الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى البحرين: «حققت النسخة الثالثة من جائزة الملك حمد حضورا كبيرا من قبل مختلف الفئات. لقد كان عدد المشاركين كبيرا رغم التحديات، وإن المشاركات كانت تصب في موضوع الجائزة وهو تخطي تداعيات جائحة كورونا على قطاعات التنمية المستدامة».
أما كاي بوكمان سفير ألمانيا لدى البحرين عضو لجنة التحكيم العليا فقال: «تشرفت بالعمل في جائز الملك حمد وكانت تجربة متميزة في تحكيم الأعمال التي قدمتها الفئات، فقد كانت جميع المبادرات قيمة من حيث المحتوى والمضمون، ولقد حرصت لجنة التحكيم العليا على تحقيق الاحترافية في عملها كافة».
من ناحيته، قال علي سلمان محلل البرامج التنموية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: «تسير جائزة الملك حمد على طريق التطوير والتحديث دائما، وهو ما شهدناه في النسخة الثالثة، وإن الشراكة بين وزارة شؤون الشباب والرياضة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ بداية انطلاق الجائزة عززت مكانتها عالميا».
وتحدث نعمان الصياد المستشار الإقليمي للاتصالات بمكتب برنامج الأمم المتحدة بالأردن عن تطورات المعايير في الجائزة والمنصة الإلكترونية عبر النسخ الثلاثة، وانها في تطور مستمر، كما أبدى الدكتور هاشم حسين إعجابه بالمبادرات المشاركة في الجائرة، والتي كانت متميزة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها