النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    2:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

الإعلامي عبدالله السويدي بمحاضرة بجمعية الصحفيين:

العدد 9005 الخميس 05 ديسمبر 2013 الموافق 1 صفر 1435

الإعلام الإيراني يسخر كافة طاقاته لخدمة مشروع التمدد بالمنطقة العربية

رابط مختصر
استضافت جمعية الصحفيين البحرينية مساء يوم أمس الأول بمقر الجمعية الندوة الإعلامية (الإعلام الخارجي.. التحديات والحلول للإعلام الخليجي) والتي قدم ورقتها مدير إدارة الإعلام بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وبمعية مدير المركز د. جمال سند السويدي، وجمع من الصحفيين والحقوقيين والنواب، ورجال المجتمع. وأكد مساعد نائب المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية عبدالله السويدي على أهمية الإعلام بتنفيذ السياسات الخارجية للعديد من الدول، مبيناً بأن دوره بهذا المجال في تصاعد مستمر، بل غدا أحد أهم عناصر القوة الشاملة لأي دولة، الأمر الذي دفع الكثير من الدول لبناء منابر إعلامية قوية لها تأثيرها وجمهورها، وصوتها المسموع إقليمياً ودولياً. وقال السويدي «من أهمها الدعاية الإيرانية ضد مجلس التعاون، والتي تتحرك وفق خطط إعلامية محددة لتحقيق أهداف عدة مرتكزة على الدعاية السلبية مستخدمة أذرع إعلامية متنوعة توظف لها ملايين الدولارات، منها مثالاً قناة المنار لحزب الله، قناة الفرات التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي بالعراق، قناة آفاق التابعة لحزب الدعوة الإسلامية بزعامة نوري المالكي وغيرها». وعن أهداف إيران بذات السياق، أوضح السويدي «أولها دعم مزاعمها حول امتلاكها للجزر الإماراتية الثلاث، لرفض إيجاد أي تسوية سلمية للقضية، وللتأكيد على أنها تدافع عن جزء من أرضها، كما تسعى لزيادة الضغط على البحرين في الخارج، وتصوير الأمر على حقيقته من أكثرية مظلومة، وبأن ما يجري ثورة شعبية، وما إلى ذلك مستغلة علاقاتها قوى شيعية كحزب الله لزيادة وتيرة هذا الضغط، إضافة لتحريكها بعض الشخصيات الموالية لها بأمريكا لإثارة ذات القضية هناك». وأردف «كما تهدف إيران من خلال دعايتها السلبية بمحاولة تصدير صورة غير حقيقية إلى العالم عن أوضاع الأقليات الشيعية في دول الخليج، وعن تعرضهم للظلم والتهميش، وتثبيت هذه الصورة بالإعلام الغربي، وكذلك تعزيز موقفها بشأن تسمية الخليج العربي من خلال نشر المزاعم بوسائل الإعلام لاعتماد مسمى الخليج الفارسي، والعمل على نشر الشائعات المغرضة والمسيئة وإثارتها حول دول الخليج وأوضاعها ومواقفها السياسية، الأمر الذي يظهر جلياً بتقارير وسائل الإعلام الإيرانية الموجهة للخارج، ناهيكم عن الدفاع عن مشروع الهيمنة الإيراني وأهم عناصره التمدد بالخليج والمنطقة العربية». وتطرق السويدي لمحور تحدي جديد وسط متابعة واهتمام الحضور الذين اكتظ بهم المكان بقوله «تعتبر الدعاية السلبية لبعض الجماعات والمنظمات الخليجية ذات الارتباطات الخارجية من أهم التحديات، ولعل لمملكة البحرين مثال بارز في هذا الشأن، حيث تعمل منظمات محلية على تقديم صورة سلبية عن المملكة لوسائل الإعلام العالمية، خصوصاً بقضايا حقوق الديمقراطية وحقوق الإنسان، الأمر الذي يرتب ضغوطاً ضخمة على الإعلام الخارجي البحريني». وعلى صعيد متصل، بين بأن الدعاوى حول وضع العمالة الأجنبية بدول الخليج تمثل واحة خصبة لبعض الجهات والتي تعمل على نقل صورة غير حقيقية بتقديم معلومات مغلوطة إلى المؤسسات الدولية المعنية بقضايا العمل والعمال وفي مقدمتها «منظمة العمل الدولية»، ومن ثم تأتي تقارير هذه المنظمات، أو بعضها، بعيدة عن الواقع ومتجاهلة الجوانب الإيجابية الكثيرة لقضية العمالة الأجنبية بدول المجلس. ومن جانبه، قال نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام إن هناك استراتيجية إعلامية خليجية ولكن من يقوم على تنفيذها، موضحا انه في السابق كان لدينا وكالة أنباء الخليج وجهاز تلفزيون الخليج استطاعوا ان يؤثروا في أجيال كاملة. وأوضح مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام أن إنفاق حكومتنا على الإعلام متواضع، وان هذه الموازنات التي توضع لا يمكنها على الإطلاق ان تصنع مؤسسات وكيانات إعلامية كبرى، باستثناء بعض النماذج مثل قناة الجزيرة بقطر، والعربية mbc بالسعودية. وقال المستشار الحمر إننا في دول الخليج نحتاج إلى كيان موحد يلبي فكرة الاتحاد الخليجي التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وواجهت بعض العراقيل في تنفيذها، مضيفا أن الخليج يواجه حملة إعلامية شرسة من قنوات أمريكية بريطانية فرنسية وروسيا مؤخرا مشددا على أهمية وجود كيان إعلامي خليجي موحد لحين زوال العراقيل أمام الاتحاد الخليجي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها