النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11609 الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 6 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

«إعلان مبادئ إبراهيم ومستقبل المنطقة» ندوة لسفارتنا في لندن.. فواز بن محمد:

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442

تسريع التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي بين شعوب المنطقة

رابط مختصر
أقامت سفارة مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة ندوة بعنوان «إعلان مبادئ إبراهيم ومستقبل المنطقة»، للحديث عن التطورات الإقليمية وترتباتها خلال الفترة المقبلة، وذلك بدعوة من الشيخ فواز بن محمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة، بمشاركة الشيخ عبدالعزيز بن مبارك آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة الأسبق، وAlistair Burt وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السابق، وCon Coughlin رئيس قسم شؤون الدفاع والأمن بصحيفة التيليغراف، بحضور عدد من الدبلوماسيين والسياسيين والباحثين والمهتمين في المملكة المتحدة، وعدد من الدول.
وتطرق سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة في كلمته الافتتاحية إلى آفاق التعاون الكبير بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل ودول المنطقة عمومًا، وأكد السعي لتسريع عجلة التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي وغيرها من جوانب تحقق التلاقي ‏الفعلي بين شعوب المنطقة في سبيل تحقيق الأمن والرخاء.
وقد أوضح الشيخ عبدالعزيز بن مبارك آل خليفة ‏أن مملكة البحرين كانت دائمًا داعية للسلام في المنطقة والمبني على التنمية الاقتصادية والازدهار للجميع، وأن التنوع الثقافي الذي تمتاز به مملكة البحرين، من الانفتاح على الآخر والتسامح والسلام والذي يعززه المجتمع البحريني الغني والمتنوع في تناغم حضاري يعكس نهج المملكة الدائم في التسامح والسلام.
وأشار إلى أن هذا الإعلان يعتبر فرصة كبيرة لسلام عادل وشامل في المنطقة، يأمل من خلاله أن يتم اغتنام الفرصة من جميع الأطراف لاقتطاف ثمارها قريبًا، مع التأكيد أن حل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي عبر سلام دائم وشامل قائم على حل الدولتين الذي يضمن ‏حقوق الشعب الفلسطيني، الذي كان دائمًا -ولا يزال- موقف مملكة البحرين لعملية السلام في ‏الشرق الأوسط.
وأشار Alistair Burt الوزير السابق لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى تطلع شعوب المنطقة والعالم أجمع لسلام عادل وشامل في منطقة الشرق الأوسط، مشيدًا بقيم التسامح والسلام التي تتبعها مملكة البحرين في نهجها السياسي، مؤكدًا أن المملكة المتحدة قد رحبت بهذا الإعلان الذي يعده داعمًا لحل الدولتين عبر رؤية حقيقية وإرادة من الجميع نحو هذا التوجه، معربًا عن أمله في أن يدعم المجتمع الدولي الجهود الرامية الى الوصول إلى سلام دائم.
من جهته، أشار Con Coughlin إلى أن عملية السلام في المنطقة تعرضت لعدد من العثرات في العقود الأخيرة، وذلك بعد انطلاقة كانت كبيرة ومتفائلة بعد اتفاق أوسلو 1993، ولكن الوضع الآن مختلف تمامًا والوعي لدى شعوب المنطقة قد تغير بشكل إيجابي، وسط تطلعات لإحلال سلام دائم في المنطقة.
كما أشارت هدى نونو سفيرة مملكة البحرين السابقة لدى الولايات المتحدة الأمريكية -في مداخلة خلال الندوة- إلى أن السلام بين البحرين وإسرائيل هو مجرد بداية لتعاون اقتصادي وتجاري وثقافي وعلى كل الأصعدة، إذ يتم عقد عدد من الزيارات الثنائية، منها زيارة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية إلى ‏إسرائيل‏، وزيارة زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة التي تخللها التوقيع على مذكرات تفاهم وتعاون ثنائي بين البلدين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها