النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

عن طريق موقع الوزارة الإلكتروني ودون الحاجة للحضور.. خلف:

العدد 11529 السبت 31 أكتوبر 2020 الموافق 14 ربيع الأول 1442

البدء بإصدار التراخيص والإفادات البلدية إلكترونيًا

رابط مختصر
أعلن وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف البدء بإصدار التراخيص والإفادات البلدية إلكترونيًا في الأول من نوفمبر 2020، باستخدام تقنية مسح الرقم الإلكتروني (QR Code)، وذلك لضمان التأكد والتحقق من سلامة الإفادة أو الرخصة الصادرة إلكترونيًا من خلال هذه التقنية.
وأكد خلف أنه بهذه الخدمة سيُتاح المجال للعملاء بإصدار الإفادة أو الرخصة إلكترونيًا عن طريق الموقع الخاص بالوزارة دون الحاجة إلى الحضور الشخصي، وتمكين العميل من دفع الرسوم الخاصة بذلك إلكترونيًا عن طريق قنوات الدفع الإلكتروني المتوافرة حاليًا عبر البوابة الوطنية للمدفوعات أو عبر «سداد»، ليتم إصدار الرخصة أو الإفادة واستلامها إلكترونيًا، ما يؤدي إلى تسهيل الإجراءات على الفئة المستهدفة من هذه الخدمة، كذلك الإسهام في تقليل المصروفات التشغيلية.
وقال خلف: «من منطلق حرصنا على تطوير الخدمات البلدية فقد قامت الوزارة بوضع خطة وتشكيل فريق عمل تقني مختص من إدارة نظم المعلومات بالوزارة لتحويل الخدمات البلدية إلى خدمات الكترونية، وضمن هذه الخطة فقد قام الفريق بتطبيق تقنية مسح الرقم الإلكتروني على مرحلتين؛ الأولى في نهاية شهر أغسطس من العام الجاري التي شملت خدمات شهادة إثبات سكن واستمارة إضافة وتعديل وحذف عنوان».
وتابع: «تم تطبيق المرحلة الثانية في منتصف شهر سبتمبر 2020 التي تشمل خدمات رخصة البناء للطلبات التي هي أقل من 50 مترًا مربعًا ورخصة الحفريات ورخصة أشغال طريق، ورخصة تعديل الرسومات الهندسية ورخصة إتمام البناء».
وأكد أن شؤون البلديات قد بدأت مشوار التحول الرقمي في نهاية العام 2018، وذلك عبر إعادة هندسة الإجراءات للعديد من الخدمات البلدية وتغيير طرق توفير الخدمات المقدمة من أمانة العاصمة والبلديات، كذلك القطاعات الأخرى التابعة للوزارة، إلى جميع المواطنين والمقيمين والمستثمرين في مملكة البحرين عبر مركز الخدمات الافتراضي المتوافر على الموقع الإلكتروني التابع للوزارة.
وأوضح أن أكثر من 27 خدمة بلدية تم تحويلها مؤخرًا إلى خدمات إلكترونية بعد أن كان يتطلب من المراجعين الحضور شخصيًا إلى مراكز خدمة العملاء التابعة لأمانة العاصمة والبلديات الثلاث لتقديم أو مراجعة الطلبات المتعلقة بهذه الخدمات، مشيرًا إلى أن ذلك جاء في إطار سعي الوزارة إلى خدمة المواطنين والمقيمين والمستثمرين في مملكة البحرين وتسهيل إجراءات التقديم والمراجعة للخدمات البلدية.
وقال إن الوزارة تهدف إلى تقديم أفضل أنواع الخدمات التي تتوافق مع رؤية الوزارة المنبثقة من رؤية مملكة البحرين 2030، المرتكزة على برنامج عمل الحكومة 2019-2022، والتي تهدف إلى سهولة الوصول إلى الخدمات البلدية، إذ انتهت إدارة نظم المعلومات بالوزارة من المرحلة الأولى من برنامج التحول الرقمي لشؤون البلديات بنجاح في الربع الأخير من عام 2019، ومازالت الوزارة تواصل عملية التحول الرقمي لباقي الخدمات البلدية من خلال المرحلة الثانية لهذا البرنامج التي سيتم تنفيذها خلال الأشهر القليلة المقبلة، بالتنسيق المباشر مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.
من جهته، صرح الوكيل المساعد للموارد والمعلومات بالوزارة محمد أبوحسان بأنه إيمانًا منا بالشراكة ما بين الجهات الحكومية فقد تم التنسيق وعقد اجتماع مع الجهات الحكومية المعنية، المتمثلة بهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية وهيئة الكهرباء والماء، إذ عُرضت تفاصيل هذه الخدمة الجديدة، وتم خلال الاجتماع شرح الآلية الجديدة لإصدار التراخيص والإفادات البلدية الإلكترونية لجميع المعنيين من هذه الجهات الحكومية، كما تم التوافق على الاستمرار في قبول الرخص والإفادات الصادرة وفقًا للنظام الحالي تزامنًا مع قبول الرخص والإفادات الصادرة إلكترونيًا، وذلك حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020، وذلك تفاديًا لأي إرباك قد يحصل في سير العمل لدى الجهات الحكومية والمستفيدين من هذه الخدمة، بحيث سيتم في الأول من يناير 2021 التوقف عن استلام وقبول الرخص والإفادات البلدية القديمة والاكتفاء باعتماد الرخص والإفادات الإلكترونية.
ختامًا، أعرب أبوحسان عن شكره وتقديره للإدارة العليا بالوزارة؛ على الدعم المتواصل ولفريق إدارة نظم المعلومات بالوزارة ولجميع الموظفين بأمانة العاصمة والبلديات الثلاث الذين أسهموا بإنجاح هذا التحول، كما أشاد بالتعاون المثمر والبناء مع الوزارة والجهات الحكومية ذات العلاقة في سبيل إنجاح مثل هذه المبادرات التي تسهم مباشرة في تسهيل الإجراءات على المراجعين وتدعم سرعة الإنجاز.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها