النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

في كلمة ألقاها بعد انتهاء الجولة الأولى من الاجتماعات بين الجانب البحريني والإسرائيلي

العدد 11517 الإثنين 19 أكتوبر 2020 الموافق 2 ربيع الأول 1442

الزيانـــي: تشكيل فرق عمل لتدارس التعاون بين البحرين وإسرائيل

رابط مختصر
  • وزير الخزانة الأمريكي: ما تحقق بداية من أجل استقرار المنطقة


وصف وزير الخارجية عبداللطيف بن راشد الزياني الزيارة التاريخية لأول وفد رسمي إسرائيلي الى البحرين ببداية انطلاقة العلاقات بين البلدين، وصولاً الى تعاون ثنائي مثمر في مختلف المجالات.
وقال الزياني في كلمة ألقاها بعد انتهاء الجولة الأولى من الاجتماعات بين الجانب البحريني والإسرائيلي إن البحرين قد وقعت على تأييد السلام وإقامة علاقات دبلوماسية مع الجانب الإسرائيلي انطلاقًا من رؤية جلالة الملك، وإيمانه بأهمية تعزيز قيم التسامح والتعايش والتفاهم بين الأديان، ليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل في العالم أجمع.
وأشار الزياني الى التزام القيادة البحرينية بنهج السلام والتعاون وصولاً نحو إحلال السلم والاستقرار والازدهار في هذه المنطقة التي عانت شعوبها من حروب وصراعات، وما رافقها من المأسي والألم.


وقال الزياني إن جلالة الملك من المؤمنين بأن السلام الدائم والشامل يجب ان يعم جميع ارجاء العالم، بما فيه خير وصالح الشعوب كافة.
وأكد الزياني أهمية الوصول الى سلام عادل وشامل في منطقة الشرق الأوسط، كخيار استراتيجي، وحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي عبر الحوار المباشر، للوصول الى حل يرضي الطرفين نحو حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
وأشاد الزياني بالجهود الحثيثة التي بذلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيدًا بالتفاعل الإيجابي من قبل الحكومة الإسرائيلية اتجاه هذه الخطوة التاريخية.
وقال الزياني: «نأمل مع المجتمع الدولي تحريك السلام المنشود في كافة انحاء الشرق الأوسط في المستقبل القريب».
وتابع الزياني: «لقد عقدنا اليوم جلسات مباحثات مهمة وبناءة ومثمرة، اتسمت بالصراحة والوضوح، وعكست رغبة البلدين بأن تكون العلاقات بين البلدين فاعلة ومفيدة، وتقوم على أسس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك لما فيه خير وصالح البلدين والشعبين، كما بحثنا كافة الخطوات السياسية والقانونية اللازمة لإقامة العلاقات الدبلوماسية وفقًا للاتفاقيات الدولية المعتمدة، ومواصلة الجهود المشتركة لاستكمال دراسة الآليات والاطر من اجل تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بين البلدين، والتوقيع على البيان المشترك بين البلدين».


وأضاف: «اتفقنا على تشكيل فرق عمل لتدارس فرص التعاون بين البلديين بما يعزز العلاقات بين البلدين، املين ان تشكل النوايا الصادقة فرصة لبناء علاقات مثمرة بين البلدي».
وشدّد الزياني على ان الأجواء الإيجابية والبناءة خلال الاجتماعات كانت مشجعة نحو المضي قدمًا نحو علاقات متميزة مع دولة إسرائيل.
واختتم الزياني بالقول: «نأمل ان نكون على اعتاب مرحلة مفيدة لكافة دول المنطقة».
من جانبه، وصف وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ما تحقق من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي بالإنجاز الاستثنائي.
وقال منوشين: «ما تحقق هو بداية، ونعلم جيدًا أن مدى أهمية هذه الخطوات من اجل استقرار المنطقة».
وأكد منوشن وجود فرص كثيرة بين البلدين في المجالات كافة، لافتًا الى ان هذا العمل المشترك لا بد ان ينعكس إيجابيًا على علاقات الشعوب ببعضها البعض.
من جانبه، أكد مستشار الامن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات أن هذه البداية تؤسس نحو افاق مثمرة في العلاقات بين البلدين، مشيدًا بالقيادة البحرينية الشجاعة ورؤية جلالة الملك للمنطقة.
وقال بن شباك: «اليوم الأبواب فتحت نحو علاقات مستقبلية بين البحرين وإسرائيل، ونتطلع لاستقبال أصدقائنا البحرينيين في إسرائيل».
المصدر: تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها