النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

العدد 11484 الأربعاء 16 سبتمبر 2020 الموافق 28 محرم 1442

الملك يتلقى المزيد من برقيات التهنئة بمناسبة إعلان تأسيس إقامة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل

رابط مختصر
تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مزيدًا من برقيات التهنئة من الوزراء وكبار المسؤولين وأعضاء مجلسي الشورى والنواب، أعربوا فيها عن أطيب التهاني إلى صاحب الجلالة بمناسبة إعلان تأسيس إقامة العلاقات الدبلوماسية مع دولة إسرائيل.
وأكدوا أن هذه المبادرة التاريخية الحكيمة تجسد النهج الحكيم لجلالة الملك المفدى في الانفتاح والتعايش على الجميع والتواصل البناء والتعاون المثمر بين مختلف الدول والشعوب، كما تعكس جهود جلالته البارزة وحرصه المشهود على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي واقامة السلام العادل والشامل في المنطقة لتنعم دولها وشعوبها بالسلام والأمن والاستقرار والازدهار والرخاء، سائلين الله جل وعلا أن يحفظ جلالته ويمتعه بموفور الصحة والعافية وأن يوفقه ويسدد على طريق الخير خطاه.
وتلقى جلالة عاهل البلاد المفدى برقية تهنئة من سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ الجنوبية، رفع فيها باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة الجنوبية أصدق التهاني بالخطوة التاريخية بإعلان تأسيس العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل والتي تعكس حكمة جلالة الملك المفدى في سبيل تحقيق مستقبل أكثر أمانًا واستقرارًا لجميع شعوب المنطقة.
كما تلقى جلالته حفظه الله برقية تهنئة مماثلة من سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وكيل وزارة شؤون مجلس الوزراء، أكد فيها التأييد المطلق للخطوة التاريخية الشجاعة والتي تؤكد على نهج جلالة الملك المفدى الراسخ وتوجهات جلالته الحكيمة في دعم جهود إرساء دعائم الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة وبما يحقق المصالح العليا لمملكة البحرين على مختلف الأصعدة.
وتلقى جلالة الملك المفدى برقية تهنئة من الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة رئيس ديوان الرقابة المالية والادارية، أكد فيها الوقوف صفًا واحدًا خلف قيادة جلالته الحكيمة، وأشاد بالخطوة الحكيمة والشجاعة لصاحب الجلالة والتي تؤكد على نهج جلالته الراسخ والقائم على الحوار والتسامح والتعايش السلمي وتحقيق السلام العادل والشامل والذي يخدم الثوابت العربية والاسلامية القائمة على دعم الحقوق المشروعة للاشقاء الفلسطينيين.
كذلك تلقى جلالة العاهل المفدى برقية تهنئة من المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون الكهرباء والماء، هنأ فيها جلالته بالمبادرة التاريخية التي اتخذتها المملكة للتوصل إلى إعلان سلام مع اسرائيل، مؤكدًا انها تعكس الجهود الكبيرة لجلالة الملك المفدى التي تدعم السلام في الشرق الاوسط وتحقق الأمن والإستقرار في المنطقة، وتؤكد على نهج جلالته السامي في التعايش والحوار واشاعة السلام العادل في سبيل تحقيق مستقبل آمن لدول المنطقة وشعوبها.
وتلقى حضرة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه برقية تهنئة من الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ العاصمة، هنأ فيها جلالته بمناسبة إعلان تأييد السلام مع إسرائيل والتي جاءت لتجسد دور جلالة الملك المفدى في دعم مسيرة السلام العادل والشامل في الشرق الاوسط وتعكس حرص جلالته على نشر ثقافة التسامح والمحبة بين شعوب العالم.
كما تلقى جلالته رعاه الله برقية تهنئة من الشيخة الدكتورة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة وكيل وزارة الخارجية عضو المجلس الأعلى للمرأة، أشادت فيها بالمبادرة التاريخية الحكيمة التي اتخذتها مملكة البحرين بقيادة جلالة الملك المفدى والتي عززت من مكانة مملكة البحرين اقليميًا ودوليًا وجعلتها في مصاف الدول المتحضرة والمتقدمة التي تؤمن بالسلام كخيار يقوم على تحقيق الاستقرار والرفاه لشعوب المنطقة.
وتلقى جلالته برقية تهنئة من الشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة «جي اف اتش كابيتال»، أكد فيها التأييد التام لهذه الخطوة الشجاعة لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة، مثمنًا الجهود الكبيرة لجلالة الملك المفدى رعاه الله والتي هي محل الإعجاب والإحترام والتقدير من الجميع والتي جعلت من البحرين أرضًا للتعايش ومهدًا للسلام بين شعوب العالم.
كما تلقى جلالته برقية تهنئة من العميد عيسى ثامر الدوسري نائب محافظ الجنوبية، أعرب فيها عن الولاء التام والتأييد المطلق لقيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله، وهنأ جلالته بهذه الخطوة التاريخية والتي تعكس حرص جلالته على دعم جهود تحقيق السلام العادل في المنطقة.
وتلقى جلالته حفظه الله برقية تهنئة من عضو مجلس الشورى هالة رمزي فايز، هنأت فيها صاحب الجلالة بهذه المبادرة التاريخية في سبيل تحقيق مستقبل أكثر أمانًا واستقرارًا لكافة شعوب المنطقة والمساهمة في دعم القضية الفلسطينية.
وتلقى صاحب الجلالة رعاه الله برقية تهنئة من النائب خالد بن صالح بوعنق عضو مجلس النواب، أكد فيها الوقوف خلف قيادة جلالته الحكيمة والتأييد التام للخطوة التي اتخذتها مملكة البحرين والتي تؤكد على نهج جلالته في الانفتاح والتعايش على الجميع والتواصل البناء والتعاون المثمر بين مختلف الدول والشعوب وتعكس كذلك جهود جلالته البارزة وحرصه المشهود على انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي واحلال السلام والإستقرار في المنطقة.
وتلقى جلالته برقية تهنئة من علي أحمد آل خرفوش مدير مكتب النائب خالد صالح بوعنق، ثمّن فيها الخطوة الشجاعة التي تعكس النهج الحكيم لجلالة الملك المفدى وحرصه على دعم مساعي السلام وتحقيق الأمن والإستقرار في منطقة الشرق الاوسط.
كما تلقى جلالة الملك المفدى برقية تهنئة من الدكتور على أحمد محمد آل خرفوش (نيابة عن عموم عائلة آل خرفوش)، جددوا فيها الولاء والوفاء والإخلاص لجلالته حفظه الله وقيادته الحكيمة والتأييد المطلق لنهج جلالته القائم على الحوار والتسامح والرغبة الصادقة لإحلال الأمن وإرساء السلام في المنطقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها