النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

في خطاب سموه إلى السفير اللبناني بالمملكة.. ناصر بن حمد:

العدد 11451 الجمعة 14 أغسطس 2020 الموافق 24 ذي الحجة 1441

توجيه الملك بتقديم المساعدات للبنان يؤكد إيمان البحرين بواجبها العربي

رابط مختصر
بعث سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب خطابًا إلى الدكتور ميلاد حنا نمور سفير جمهورية لبنان لدى مملكة البحرين، في ضوء الخطاب الذي سبق رفعه إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، من الجالية اللبنانية في مملكة البحرين، لتوجيهات جلالته بتقديم المساعدات الإنسانية لجمهورية لبنان جرّاء الكارثة التي أصابت بيروت.
وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في خطاب سموه المرسل إلى السفير اللبناني لدى مملكة البحرين: «إنه لمن دواعي السرور أننا تلقينا رسائل الشكر والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، من الأشقاء أبناء الجالية اللبنانية في مملكة البحرين، وذلك على أثر التوجيه السامي لجلالته بتقديم المساعدات اللازمة للشعب اللبناني الشقيق؛ من أجل تخفيف معاناتهم وتحسين أوضاعهم الإنسانية في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الشعب اللبناني الشقيق، والتي عبر فيها جلالته عن إيمان مملكة البحرين بواجبها العروبي إزاء أشقائها، وأنها لن تدخر جهدًا لتقديم وإيصال المساعدات الإنسانية الإغاثية العاجلة واللازمة لهم».
وأضاف سموه: «لقد عبر جلالته عن اعتزازه بالعلاقات الوطيدة التي تربط الشعبين البحريني واللبناني، والتي تعود بتاريخها إلى عقود مضت، وتشمل المجالات كافة»، لافتًا جلالته إلى أن تقديم يد العون والمساعدة للشعب اللبناني الشقيق خلال المحنة التي ألمّت به جرّاء الكارثة التي أصابت العاصمة بيروت، أمر تفرضه الأخوة والإنسانية.
وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «وإذ يؤكد جلالة الملك المفدى على وقوف مملكة البحرين إلى جانب الجمهورية اللبنانية الشقيقة، فإنه يعرب عن تطلع مملكة البحرين إلى تجاوز لبنان الشقيق تداعيات هذه الكارثة من أجل تحقيق طموحات الشعب اللبناني في الأمن والاستقرار والتنمية».
وختم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الرسالة «ونؤكد لكم شكر وتقدير جلالة الملك المفدى على هذه المشاعر النبيلة، والجهود المقدرة التي تبذلونها في تعزيز العلاقات الثنائية، والتي كان لها كبير الأثر في تقدم مسار العلاقات المشتركة على جميع المستويات، وننقل لكم دعوات جلالته الصادقة بأن يحفظكم الله ويرعاكم ويمتعكم بالصحة والعافية، وننقل من خلالكم أحر التعازي وصادق المواساة إلى الشعب اللبناني الشقيق، سائلين الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب بلدكم الشقيق كل مكروه».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها