النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11498 الأربعاء  30 سبتمبر 2020 الموافق 13 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:25PM
  • العشاء
    6:55PM

دعاهم لمواصلة طرح الأفكار الإيجابية.. ناصر بن حمد:

العدد 11449 الأربعاء 12 أغسطس 2020 الموافق 22 ذي الحجة 1441

البحرين تعقد آمالاً كبيرة على شبابها

رابط مختصر
أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب أن الشباب البحريني يحظى برعاية فائقة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حيث لا يخلو خطاب أو حديث لجلالته دون أن يسلط الضوء على الشباب وإنجازاتهم ودورهم الحقيقي في عملية التنمية التي تشهدها المملكة، بالإضافة إلى أن جلالته حريص على تحفيز الشباب وشحذ هممهم نحو تأصيل دورهم في قيادة مستقبل المملكة.
وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الشباب البحريني يحظى أيضًا باهتمام ودعم مباشر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وحرص سموهما الموصول على تمكين الشباب، وهو الأمر الذي تمثل في تضمين برنامج عمل الحكومة العديد من المبادرات تجاه الشباب.
وهنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الشباب البحريني والشباب العالمي بمناسبة يوم الشباب الدولي والذي يصادف 12 أغسطس، إذ خصصت الأمم المتحدة شعار 2020 «إشراك الشباب في الجهود الدولية».
وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «اليوم يتشارك شباب مملكة البحرين مع شباب العالم الاحتفال بيومهم الدولي، إذ تشكّل هذه الاحتفالية حافزًا مهمًا للشباب من أجل العمل بهمة لبناء مستقبل البحرين الزاهر وبرؤية مستقبلية واعدة لتطبيق أفكارهم ومبادراتهم ومواجهة جميع التحديات وتحقيق الإنجازات في جميع المجالات باعتبار الشباب هم الطاقة والمحرك الرئيس للابتكار وتحقيق التنمية المستدامة وهم السواعد التي تبني الوطن وتحمي إنجازاته ومقدراته».
وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «لا يمكن الحديث في يومنا هذا عن العمل العالمي من دون التطرق لدور الشباب الفاعل، وإن تحقيق خطة الأمم المتحدة لإشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي والجهود الدولية جاءت تستهدف الشباب بشكل مباشر في إطار سعيها لتحديد دور الشباب في هذه العملية، خاصة أن الشباب قادرون على تغيير مجتمعاتهم والارتقاء بها نحو الأفضل، بالإضافة إلى أن إشراك الشباب وتمكينهم يسهم في صنع سياسات أفضل وأكثر استدامة لتعزيز دور الشباب في تحفيز العمل العالمي».
وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «لقد غرست مملكة البحرين في نفوس شبابها قيم ومبادئ الابتكار وحب العمل والانتماء لوطنهم، كما أن ما حققه الشباب البحريني من إنجازات كبيرة في مختلف المجالات أصبح اليوم نموذجًا مثاليًا للشباب العالمي المحب للعطاء والمتجه إلى الابتكار والإبداع والريادة والقادر على قيادة مستقبل بلاده في العديد من المجالات».
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد إلى أن «مملكة البحرين تمكنت من تنفيذ العديد من المبادرات الهامة التي تثبت توجه المملكة من أجل تحفيز الشباب للعمل العالمي، وهو الأمر الذي اتضح من خلال البرامج والفعاليات التي تم تنفيذها على الصعيد المحلي والتي ساهمت في زيادة خبرات الشباب وتنمية مواهبهم بصورة مثالية والمشاركة على الصعيد الوطني في رسم السياسات والقوانين الموجهة للشباب، بالإضافة إلى فتح المجال أمام الشباب البحريني للمشاركة في الملتقيات العالمية للمنافسة مع أقرانه من مختلف دول العالم وتبادل الخبرات والتجارب».
ودعا سمو الشيخ ناصر بن حمد الشباب البحريني في يومهم الدولي إلى مواصلة العمل بكل عزم لتحقيق الرقي لمملكة البحرين، وقال سموه «في يوم الشباب الدولي أدعو شباب البحرين للعمل بكل عزم في سبيل رفعة البحرين وتقدمها ومواصلة طرح الأفكار والمبادرات الإيجابية التي تمكن البحرين من تعزيز إنجازاتها ومكتسباتها في مختلف المجالات وابتكار حلول ناجعة للتحديات فمملكة البحرين تعقد آمالاً كبيرة على شبابها وتنظر لهم بعين التفاؤل لهذا الجيل المتفهم لاحتياجات بلده ومستقبله لبناء غد أفضل للبحرين».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها