النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11492 الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 7 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

العدد 11447 الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذي الحجة 1441

«الملكية الإنسانية»: دراسة علاج المصابين اللبنانيين في البحرين

رابط مختصر
رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب عظيم الشكر وبالغ التقدير والامتنان إلى المقام السامي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية على مبادرات جلالته الإنسانية النبيلة والمستمرة في مساعدة وإغاثة المنكوبين، والذي يعكس مواقف مملكة البحرين المشرّفة تجاه الشعوب انطلاقًا من الروابط الأخوية والإنسانية التي تجمع مختلف دول وشعوب العالم. كما تقدم سموه بخالص الشكر والتقدير إلى جلالة الملك المفدى على ما تفضل به جلالته من إشادة بالجهود التي يبذلها سموه في قيادة المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وسرعة تنفيذ توجيهات جلالته السامية في توصيل المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة للأشقاء في جمهورية لبنان الشقيقة جراء الانفجار الكبير والكارثة الإنسانية التي تعرّضت لها العاصمة بيروت.
وقال سموه إن ما تفضل به سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه من إشادة بدور فريق عمل المؤسسة الإغاثي بقيادة سموه وسام نضعه جميعًا على صدورنا ويجعلنا أمام مسؤولية كبيرة بأن نضاعف الجهد والبذل والعطاء ونسأل الله سبحانه وتعالى بأن يوفقنا في أعمالنا والمهام المناطة بنا وأن نكون عند حسن ظن جلالته، معاهدين جلالته ببذل المزيد من الجهد والعمل بكل جد واجتهاد لخدمة مملكتنا الغالية في ظل قيادة جلالته. مؤكدًا سموه بأن جلالة الملك المفدى القدوة والمثل في الجد والعطاء في العمل الإنساني ومد يد العون للمحتاجين وقد ظهر هذا جليًا في العديد من المواقف التي تكون يد جلالته البيضاء ممدودة بالخير للجميع وتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية للشعوب والدول الشقيقة والصديقة في مختلف المناسبات.
ومن جانبه أشاد الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بهذا التقدير المحفز لجميع منتسبي المؤسسة الملكية، مثمنًا المواقف الإنسانية النبيلة لجلالة الملك الفدى في مد يد العون والمساعدة للشعوب والدول الشقيقة والصديقة المنكوبة والتي تعكس حرص جلالته على تقديم العون والمساعدة للجميع انطلاقًا من الروابط الأخوية والإنسانية التي تجمع مختلف شعوب العالم وتأكيدًا على العلاقات الأخوية بين مملكة وتلك الدول.
وبيّن الدكتور مصطفى السيد بأن المؤسسة الملكية بالتنسيق مع وزارة الصحة تدرس نقل عدد من الجرحى والمصابين من الأشقاء اللبنانيين لتلقي العلاج في مستشفيات البحرين، وابتعاث فريق طبي خاص إلى جمهورية لبنان الشقيقة للمساهمة في جهود الإنقاذ وعلاج المصابين.
كما أشاد الدكتور مصطفى السيد بالتجاوب الشعبي الكريم من قبل المواطنين وتعاطفهم وحرصهم على الدعم والمساهمة في الجهود الوطنية والوقوف مع الأشقاء في لبنان في محنتهم، مؤكدًا بأن هناك لجنة وطنية قائمة وعلى أتم الاستعداد للعمل بشكل فوري وسريع في حال صدور التوجيهات اللازمة ولديها الخبرة من الحملات السابقة في دعم فلسطين والصومال و دول أخرى، موضحًا بأن المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تدرس حاليًا جميع الاحتمالات بما في ذلك المساهمة في البرنامج الرسمي لإعادة إعمار لبنان وفقًا للظروف التي تمر بها لبنان في الوقت الراهن.
وأكد الدكتور مصطفى السيد بأن مملكة البحرين ملكًا وحكومةً وشعبًا تقف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق بكل قوة ومحبة لتقديم أفضل المساعدات كما عودنا جلالة الملك الفدى على ذلك، مؤكدًا بأن جهود البحرين مستمرة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها