النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11494 السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:29PM
  • العشاء
    6:59PM

العدد 11447 الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذي الحجة 1441

وزير التربية يشارك في منتدى «الألكسو» تعزيز البنى التحتية للتعلم عن بُعد

رابط مختصر
شارك وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي ماجد بن علي النعيمي، باعتباره رئيس المؤتمر الحادي عشر لوزراء التربية والتعليم العرب، في المنتدى الافتراضي «تأثير أزمة كوفيد-19 على التعليم»، والذي يركز على مناقشة تجربة التعليم عن بُعد، والذي أقامته المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة «الألكسو» بالشراكة مع الجامعة العربية المفتوحة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والخبراء من عدة دول عربية.
وفي البداية ألقيت كلمات ترحيبية لكل من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود ‏رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة، والأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام لمنظمة «الألكسو».
وتناول المنتدى محاور عديدة من أهمها الحلول التي اعتمدت لتذليل الصعوبات التي حالت دون تمكّن الطلبة من الالتحاق بمدارسهم وجامعاتهم، واستعراض وتحليل تجارب ناجحة في التعليم والتعلّم عن بُعد وأساليب التقويم وبناء قدرات المعلمين، وأهم الدروس المستفادة من هذه الجائحة على الصعيد التعليمي، واستشراف سبل تطوير منظومة التعليم والتعلم عن بعد في الدول العربية، وعرض تصورات مستقبلية لدمج التعلّم الإلكتروني في النظام التعليمي، وتبادل الخبرات في المجالات التربوية والإنسانية في ظل الأزمات.
هذا وقدم وزير التربية والتعليم عرضًا عن تجربة مملكة البحرين لضمان استدامة الخدمات التعليمية، والتي بدأها بالإشارة إلى تحذير الأمين العام للأمم المتحدة من أن العالم سيواجه «كارثة قد تمتد لأجيال» بسبب إغلاق المدارس، مما يؤثر على أكثر من مليار طالب، مشيرًا إلى أن المملكة قد ألزمت المؤسسات التعليمية الحكومية بضرورة استمرارها في تقديم خدماتها التعليمية عن بعد بنجاح، بفضل الاستثمار منذ سنوات عديدة في التعلم الإلكتروني منذ تدشين مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل، حيث استفادت المملكة من هذه البنية الإلكترونية، لضمان استدامة التعلم، كما قدمت المدارس الحكومية والخاصة ومؤسسات التعليم العالي المحتوى التعليمي الرقمي، ووظفت البوابات التعليمية وأنجزت اختباراتها على نحو مهني.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها