النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

أكد أن البحرين تتمتع بمقومات النجاح والكوادر الوطنية محترفة وواعدة

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441

الشيخ: مجلس التنمية الاقتصادية يلعب دورًا مؤثرًا في تحفيز وجذب الاستثمارات

رابط مختصر
أكد إبراهيم عبدالله الشيخ، رجل الأعمال، ومالك شركة «مونتريال للسيارات» أن «مجلس التنمية الاقتصادية يلعب دورًا كبيرًا ومؤثرًا في تحفيز وجذب الاستثمارات لمملكة البحرين»، مضيفًا أن «البحرين تتمتع بجميع مقومات النجاح»، مشيرًا إلى أن «الكوادر والموارد البشرية البحرينية محترفة وواعدة».
ولفت الشيخ إلى «الإنجازات التي يحققها مجلس التنمية الاقتصادية والتي تنهض بالاقتصاد البحريني وتمنحه القوة والفعالية لتسريع عملية التنمية»، مؤكدًا أن «إنجازات المجلس بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني وزيادة الاستثمارات وإيجاد وظائف جديدة لأبناء البحرين».
وشدّد الشيخ على «حرص مجلس التنمية الاقتصادية على دعم الاقتصاد البحريني، وإبراز المكانة الإقليمية والدولية لمملكة البحرين، وتعزيز استراتيجية النهوض بالاستثمار في المملكة».
وذكر أن «المجلس دائمًا ما يعكف على تطوير بيئة العمل الداعمة لتحفيز الاقتصاد وتشجيع الاستثمار، الأمر الذي يصب في صالح نهضة الاقتصاد البحريني».
ونوه الشيخ إلى «ضرورة استغلال الشباب البحريني الإنجازات الكبيرة التي تنعم بها المملكة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وجهود الحكومة في تحفيز الاقتصاد بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء».
رجل الأعمال ومالك شركة «مونتريال للسيارات»، شدد على أن «المملكة تتمتع بكل مقومات النجاح، من خلال استغلال الكوادر البحرينية للفرص المتاحة»، لافتًا إلى أن «الاستثمار في شباب البحرين هو النجاح بحد ذاته، لاسيما وأن الشركات البحرينية اليوم يقودها بحرينيون».
وشدد على «ضرورة تشجيع الشباب على الإبداع والابتكار في التجارة»، موضحًا أن «الفرص الاستثمارية كثيرة وواعدة والسوق يسع الجميع».
ولفت إلى أن «الشباب البحريني يستشعر مدى الفرص المتاحة في السوق المحلية»، مشيدًا «بالمشروعات البحرينية والفرص الاستثمارية التي يتم الإعلان عنها بين فترة وأخرى».
الشيخ شدد على أن «اقتصاد مملكة البحرين واعد بالفرص الاستثمارية الكبيرة التي تعود بالخير على الوطن والمواطن».
وأثنى على «تطور الحركة التجارية والمالية، الأمر الذي يؤدي الى تحسين مستوى التصنيف الائتماني للبحرين، ما ينعكس إيجابًا على أبناء الشعب ومستوى الخدمات المقدمة إليهم، وسيعزز ذلك دعم الشباب لخوض تجربة الاستثمار والانخراط في العمل التجاري والدخول في سوق التجارة في البحرين».
وتطرق الشيخ إلى دور الإعلام في «جذب وتشجيع المستثمرين»، مشيرًا إلى «ضرورة إلقاء الضوء على المشروعات الاقتصادية في المملكة والمبادرات التي تعزز صورة الاقتصاد البحريني محليًا وإقليميًا ودوليًا».
ودعا إلى «ضرورة وجود دور إعلامي إيجابي في هذه المرحلة من أجل تحفيز الاقتصاد وزرع التفاؤل»، مشددًا على «ضرورة تجاوب الجميع مع الدور الإيجابي والقيادي الذي تقوم به القيادة الرشيدة من أجل نهضة الاقتصاد البحريني».
وخلص الشيخ إلى أن «البحرين تترقب طفرة اقتصادية وتطورًا بارزًا على المستوى الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة بشكل كبير ومتميز، يتوافق مع رؤية البحرين 2030».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها