النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11608 الإثنين 18 يناير 2021 الموافق 5 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

أكدا أهمية الاهتمام بقطاع الصيد

العدد 11441 الثلاثاء 4 أغسطس 2020 الموافق 14 ذي الحجة 1441

الدوسري والقطري: أعمال التطوير في المرافئ إضافات مهمة في خدمة الأهالي

رابط مختصر
ثمَّن عضو مجلس النواب رئيس لجنة الشباب والرياضة عبدالله الدوسري الدور الذي تقوم به وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني في تطوير المرافئ في البحرين عمومًا وفي منطقة البديع على وجه الخصوص، مشيرًا الى أن المرافئ أصبحت بعد أعمال التطوير التي قامت بها وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أكثر ملاءمة للصيادين ومرتاديها.
وقال الدوسري في تصريح له «إن أعمال التطوير التي دخلت على مرافئ الصيادين في مملكة البحرين على وجه العموم، وعلى مرفأ البديع على وجه الخصوص جعلت منها مرافئ نموذجية من حيث الخدمات التي تقدمها للصيادين ومرتادي البحر».
وبيّن الدوسري ان الأعمال التطويرية التي تمت خلال الفترة الماضية وخصوصًا بعد إضافة سوق للأسماك «للمرفأ جعلت له قيمة إضافية في خدمة الأهالي من خلال تقديم الاسماك الطازجة للبيع الفوري وفتح مصدر رزق للمواطنين وهو ما نسعى له من خلال الاستغلال الأمثل لأملاك الدولة في خدمة المواطنين والاستفادة منها».
الى ذلك، أكدت عضو مجلس النواب فاطمة القطري أن مرفأ الدراز الذي افتتحه مؤخرًا وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف بحضور مجموعة من مسؤولي الوزارة وموظفيها، تضمن الأعمال التطويرية التي كان الصيادون ومرتادو البحر يطالبون بها، وشكلت نقلة نوعية حقيقية على مستوى المرافئ والخدمات التي تقدم إليهم.
وقالت في تصريح لها «إن الأعمال التي طالت مرفأ الدراز عكس حرص الدولة على إنجاز المشاريع الداعمة لتحقيق الأمن الغذائي واستدامته، والحفاظ على أحد أبرز مصادر دخل العوائل البحرينية من أصحاب المهن التي تمثل جزءاً مهما من تاريخ وتراث المملكة وحضارتها».
وعبَّرت القطري عن مدى سعادتها الغامرة لاستكمال هذا المشروع الحيوي والمنسجم مع تطلعات صيادي المنطقة وأهاليها، وقالت “وفر المشروع للصيادين مجموعة من المرافق المعززة لانسيابية عملهم وتسويق مبيعاتهم، وهو ما يمثل على الجانب الآخر مكسباً لأهالي المنطقة ومرتاديها، من خلال توفير سوق مهيأة على مقربة منهم لشراء احتياجاتهم من الأسماك الطازجة”.
ونوهت القطري بالدور الأبرز لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، التي مثلت خط انطلاق مشروع مرفأ الدراز واستكمال بقية احتياجاتها الخدمية، إلى جانب الدعم الكبير والمساندة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والتي ساهمت في تسريع وتيرة العمل وتذليل الصعوبات المعيقة لإنجاز هذا المشروع.
الى ذلك، قدم رئيس جمعية البديع لهواة الصيد أحمد مبارك المداوي خالص الشكر والتقدير لوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني على العمل الجبار الذي تقوم به الوزارة وخاصة عملية التطوير الشاملة والمتواصلة لمرفأ البديع للصيادين الذي شهد العديد من التطورات وكان آخرها إضافة سوق لبيع الأسماء والذي أسهم في إنعاش الحركة الاقتصادية المرفأ وأصبح مكانًا مهمة الى المنطقة والمقيمين والقرى المجاورة له والذي يوفر الاسماك بشكل يومي ومستمر كما يوفر فرص عمل لأهالي المنطقة.
من جهته، رأى البحار محمد علي الدرازي إن اكتمال مشروع المرفأ شكل قيمة مضافة للبحارة، وساهم بشكل كبير في تسهيل ممارسة أعمالهم.
وقال «إن استجابة الوزارة لتطلعات البحارة بتوفير سوق لبيع الأسماك ضمن مشروع المرفأ كان له انعكاسات واضحة على تنشيط حركة البيع والشراء، ورفع معنويات الصيادين».
أما البحار عبدالنبي عبدالله محمود فاعتبر المرفأ مكسب مهم للبحارة وأهالي المنطقة، وأن الأعمال التطويرية التي طالت مرفأ الدراز سيكون لها دور في الحفاظ على ديمومة نشاط هذا القطاع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها