النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11525 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

القبيسي: مطاعم تبيع لحومًا «فاسدة» مخصّصة للحيوانات وغير صالحة للاستخدام الآدمي

العدد 11430 الجمعة 24 يوليو 2020 الموافق 3 ذي الحجة 1441

بالفيديو.. حملة تفتيش مفاجئة ترصد مخالفات في التخزين وتردّي في مستوى النظافة بمدينة حمد

رابط مختصر

نظّم المجلس البلدي الشمالي حملة تفتيش مفاجئة على عدد من محلّات بيع المواد الغذائية والمطاعم والخبابيز بمدينة حمد، والتي رصدت عدد من المخالفات المختلفة.
وشارك في الحملة ممثّلين عن المجلس البلدي والبلدية وادارة الصحة العامة ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة ووزارة العمل بالتعاون مع وزارة الداخلية، لمتابعة الرقابة والتفتيش على المطاعم والكافتيريا ومحلات المواد الغذائية في الدائرة التاسعة.


وتنوّعت المخالفات التي رصدت خلال الحملة وجاء من بينها مخالفات خاصة بطرق التخزين، وسوء استخدام الثلاجات وتنظيمها، والاستخدام المتكرر لزيوت القلي، كما تم رصد مخالفات خاصة بالنظافة العامة ولباس العمّال والتزامهم بمعايير واشتراطات وزارة الصحة في هذا المجال.
من جانبه أشار مشرف التفتيش على المحافظة الشمالية بالادارة العامة للصحة العامة حيدر خليل ابراهيم أن الاجراءات التي تتخذها الادارة تصب بالدرجة الاولى في اصلاح الاخطاء وتصحيح المخالفات، فيعطى المخالفون فترة اسبوع لتصحيح اوضاعهم ثم يقوم المفتش بزيارة المحل للوقوف على اوضاع التصحيح.


كما اكد عدد من المفتشين ان المخالفات المرصودة ليست مخالفات خطيرة تستدعي اخذ اجراء باغلاق المؤسسات وانما اخطارهم بضرورة اصلاحها والمشاركة في توعية العمّال بالمخالفة وطريقة حلّها فهو الأمر المهم جدا والذي يصعب ايصاله للعمال الذين ينحدرون من اصول ومناطق جغرافية مختلفة بعضها نائية، مع وجود حاجز اللغة التي تصعب ايصال المعلومات الصحيحة وشرحها لهم.
من جانبه اشار رئيس مجلس بلدي الشمالية ان الحملات التفتيشية مستمرة لرصد المحلات المخالفة، خصوصا خلال فصل الصيف الذي تكثر فيه شكاوى التسمم من المطاعم، والمشاكل المرتبطة بالصحة والنظافة العامة.


من جانبه أشار رئيس اللجنة الفنية بمجلس بلدي الشمالية عبدالله القبيسي ومنظّم الحملة الى قيام عدد من المطاعم بشراء لحوم غير صالحة للاستخدام الآدمي وبيعها على الناس، خصوصا تلك التالفة والمخصصة للحيوانات، وهو الامر الداعي الى مزيد من الرقابة على مثل هذه المطاعم التي هي غالبا بادارة عمال اجانب يقومون بتوفير الاموال عن طريق شراء مثل هذه اللحوم والدجاج غير النظيف والذي يباع على انه «فاسد» ويخصص للحيوانات والقطط والكلاب ويباع باسعار زهيدة جدا مقارنة بغيره.
المصدر: مصطفى الشاخوري:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها