النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11525 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

السفير الفرنسي يؤكد تعزيز التعاون في التعليم والثقافة والرياضة..

العدد 11421 الأربعاء 15 يوليو 2020 الموافق 24 ذو القعدة 1441

بالفيديو.. وزير الخارجية يهنئ الجالية الفرنسية في البحرين بمناسبة العيد الوطني للجمهورية الفرنسية

رابط مختصر
أكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، على عمق علاقات الصداقة القائمة بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية والتي تستند على أسس من المحبة والتقدير والتعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.
جاء ذلك خلال الكلمة المتلفزة التي وجهها وزير الخارجية بمناسبة احتفال سفارة الجمهورية الفرنسية لدى مملكة البحرين بالعيد الوطني للجمهورية الفرنسية.
وأعرب وزير الخارجية في كلمته عن خالص التهاني والتبريكات إلى الجمهورية الفرنسية وشعبها الصديق بمناسبة العيد الوطني للجمهورية الفرنسية، معربًا عن اعتزازه وتقديره لما تشهده العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين من تطور ونماء في مختلف المجالات، والتي تعد مثالاً نموذجيًا للعلاقات بين الدول والشعوب، في ظل حرص واهتمام من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، والرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، على الارتقاء بعلاقات التعاون إلى آفاق أرحب بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
وأكد سفير الجمهورية الفرنسية لدى مملكة البحرين جيروم كوشارد أن مملكة البحرين وجمهورية فرنسا ماضيتان في تعزيز التعاون في مجالات الأعمال والتعليم والثقافة والرياضة.
وأشار إلى أن المحادثة الهاتفية التي جرت قبل أيام قليلة بين حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كانت فرصة أخرى لتعزيز الروابط بين البحرين وفرنسا، وتطوير العمل المشترك.
جاء ذلك في احتفالية السفارة بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي (يوم الباستيل)، إذ بعث السفير الفرنسي برسالة إلى الجالية الفرنسية وإلى أصدقاء فرنسا البحرينيين.
وقال: «هذا العام، لم يكن بالإمكان عقد الاحتفال السنوي باليوم الوطني الفرنسي (14 يوليو)، المسمى أيضًا (يوم الباستيل) حضوريًا. ومع ذلك، تم الاحتفال بهذا اليوم الخاص لجميع المواطنين الفرنسيين».
وبعث السفير الفرنسي برسالة تضامن في سياق الوباء، مشيدًا «بضحايا الوباء وأسرهم، وأيضًا بأولئك الذين وقفوا بشجاعة في مكافحة الفيروس، خاصة في توفير الرعاية للمرضى».
وشدّد خلال رسالته على المعنى الخاص لليوم الوطني الفرنسي، مذكرًا جميع المواطنين الفرنسيين وجميع أصدقاء فرنسا بالتراث الفرنسي والقيم والتاريخ الطويل، مشيرًا في الوقت نفسه إلى الالتزام الفرنسي بالاندماج الأوروبي والانتماء إلى الثقافة الأوروبية.
وقد تم تكريم الاحتفال الافتراضي بشكل خاص بالرسالة الودية التي أرسلها وزير الخارجية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، قبل عرض النشيدين الوطنيين للبلدين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها