النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

العدد 11416 الجمعة 10 يوليو 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441

«الصحة» تدعو المجتمع لمواصلة العمل لمكافحة فيروس كورونا

رابط مختصر
قالت وزارة الصحة بأن دعم وتكاتف المجتمع البحريني الواعي بمسؤوليته تجاه الوطن يعد من أبرز مرتكزات النجاح لكافة الجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا، من أجل الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين على أرض مملكة البحرين، مبينة أهمية مواصلة ذلك بعزم لنتمكن من تخطي تحدي الفيروس بنجاح.
وكشفت الوزارة عن مواصلتها للإجراءات التي اتخذتها للحفاظ على صحة الجميع بمملكة البحرين، وتحقيقها لإنجازات عديدة في هذا الشأن بمشاركة كافة فئات المجتمع، والذي أثبت وعيه والتزامه بالمسؤولية كواجبٍ اجتماعي ووطني. وأكدت الوزارة على أنها اهتمت بمختلف الجوانب الصحية والتي تمثلت بالصحة الجسدية والصحة النفسية كمتطلب أساسي لاكتمال الصحة للأفراد والمجتمعات.
وبيّنت الوزارة بأنها أولت الاهتمام بالصحة النفسية للفرد بعد ظهور الجائحة العالمية اهتمامًا بالغًا، حيث وفرت عددًا من برامج التواصل الموجهة للدعم النفسي والاجتماعي، وتمت الاستعانة بالعديد من التدابير الإيجابية التي تساعد على العناية بالصحة النفسية للمجتمع والأفراد، وقد تضمنت العملية التواصلية الرسائل التوعوية حول الصحة النفسية لمختلف الفئات الاجتماعية، وإرشادات متنوعة حول كيفية التعامل مع مستجدات الجائحة، وكيفية التعامل مع مراحلها المختلفة. وعملت وزارة الصحة مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني والجهات المعنية جنبا إلى جنب بتوظيف عددا من البرامج، والتي كان لها الأثر الطيب على المجتمع للتصدي للجائحة من خلال زيادة وعيه والتزامه بالمسؤولية كواجب اجتماعي ووطني.
وأثنت وزارة الصحة على الدور المسؤول من مختلف فئات المجتمع البحريني الذي أثبت للجميع بأنه واعي وملتزم بمسؤولية بالإجراءات الاحترازية، وذلك على مستوى الأفراد الذين يعلمون في مختلف الجهات والمتطوعين وكذلك المشاركين بتنفيذ هذه الإجراءات في مواقع عملهم أو مناطق سكنهم.
ودعت الوزارة إلى مواصلة العمل جنبًا لجنب مع الصفوف الأمامية بالالتزام بالإجراءات والمتمثلة بإلزامية ارتداء الكمامات خارج المنزل في كل الأماكن والأوقات وخصوصا عند مقابلة أشخاص لديهم أمراض وظروف صحية كامنة أو من كبار السن المعرضين أكثر للخطر داخل إطار الأسرة الواحدة، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي.
وأكدت أهمية الاستمرار في الالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيدًا بشكل دوري، مع الحرص على استخدام معقم اليدين، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيدًا بصورة دورية، وتغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، وفي حال ظهور الأعراض على أي شخص عليه الاتصال على 444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها