النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11445 السبت 8 أغسطس 2020 الموافق 18 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:07AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

إضافة المنازل التي تعرّضت للحريق كحالات عاجلة

العدد 11416 الجمعة 10 يوليو 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441

«البلديات»: إدخال الطلبات في مشروع تنمية المدن متواصل

رابط مختصر
أكدت وزارة الأشغال والبلديات أن المجالس البلدية تشكل شريكًا أساسيًا مع الأجهزة التنفيذية وأن يد الوزارة ممدودة لتقديم الدعم للمجالس البلدية التي تعبر عن الإرادة الشعبية في المشاركة في صنع القرار من خلال اهتمامها بتلبية احتياجات المواطنين ومتابعتها لسير العمل في مختلف المشاريع وأن ما تحقق من انجازات في مختلف نواحي العمل البلدي طوال الدورات السابقة، جاء نتيجة لتضافر الجهود من مختلف الأطراف المعنية بالعمل البلدي.
وأوضحت في ردها على الموضوع المنشور في الصحف المحلية بشأن تقليص طلبات تنمية المدن إن الوزارة قامت بالفعل باستلام قوائم طلبات المجالس البلدية لمشروع تنمية المدن والقرى - ترميم وصيانة البيوت - حيث إن التقديم لهذا المشروع يتم عبر المجالس البلدية المعنية بحصر المنازل المستحقة تبعا للمعايير المدرجة في الدليل الاسترشادي لمشروع تنمية المدن والقرى وتحديد أولويات التنفيذ بالنسبة للمجالس البلدية.
وذكرت أن الوزارة قامت بدراسة هذه الطلبات ومدى استيفائها لمعايير المشروع، حيث تعتبر هذه المعايير شرطًا للقبول في المشروع فقد تم مخاطبة المجالس بعدد الطلبات المقترحة والتي استكملت الاشتراطات وتتوافق مع الميزانية المتاحة والمعتمدة للمشروع ومنها استيفاء اشتراطات دراسة الحالة الاجتماعية للأسرة ودخلها الشهري والتقرير الفني عن المنشأة ومن ثم صدور رخصة الترميم وعدم وجود مخالفات إنشائية في المبنى ومرور 10 سنوات على ملكية المبنى وغيرها من المعايير التي يتم على أساسها قبول الطلب.
وبينت أنه «بخصوص ما أشار له المجلس البلدي للمنطقة الشمالية في جلسته الأخيرة من أنه قد تم تقليص عدد المنازل من 117 إلى 47 منزلاً في المحافظة الشمالية فإن الوزارة قد اعتمدت المنازل التي استكملت اشتراطات ومعايير التقديم للمشروع والتي بلغت 47 طلبًا حسب الأولوية والمعايير المعتمدة والميزانيات المتاحة على أن يتم ادخال الطلبات المستوفية للشروط في عمليات التنفيذ بشكل متواصل حيث يتم قبول الطلبات تبعا لمعايير محددة وحسب أوليات التنفيذ بالنسبة للمجالس البلدية وحسب ما هو مقرر من ميزانيات».
وأكدت أن الوزارة حريصة على تلبية الحالات الطارئة من المشروع، حيث تم اعتماد تنفيذ عدد إضافي من المنازل التي تعرضت للحريق خارج إطار الطلبات المتوافق عليها للتنفيذ ضمن خطة المجالس، وذلك باعتبارها حالات إنسانية عاجلة وتستوجب الاستعجال.
ويُعد مشروع تنمية المدن والقرى من أنجح المشاريع البلدية التي تمس حاجة المواطن البحريني بشكل مباشر حيث أنجزت الوزارة بالتعاون مع المجالس أعمال ترميم وصيانة 65 منزلاً خلال العام 2019 في مناقصات ضمن مشروع تنمية المدن والقرى وفق الآلية والمعايير والاولويات التي يتم رفعها من قبل المجالس البلدية وتم انجاز 61 منزلاً خلال عام 2020 وإضافة الى ذلك جاري تنفيذ أعمال ترميم وصيانة 50 منزلاً ضمن المشروع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها