النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

دعا سلطات الدوحة للاستفادة من تجربة البحرين في حفظ حقوقهم

العدد 11407 الأربعاء 1 يوليو 2020 الموافق 10 ذو القعدة 1441

«المنامة لحقوق الإنسان»: قلق من تفاقم وضع العمالة في قطر

رابط مختصر
جدّد مركز المنامة لحقوق الإنسان قلقه من وضع العمالة الأجنبية في قطر مع تزايد حالات الإصابة بفايروس كورونا (كوفيد-19) والتقارير الحقوقية الدولية حول تردي الأوضاع في مواقع العمل لمشاريع كأس العالم والصمت الرسمي من قطر حيال أوضاع حقوق الإنسان فيها.
وقال المركز إن التقارير الإعلامية العالمية تشير إلى حالة من الفقر الشديد بين العمالة بسبب عدم حصولهم على الأجور نتيجة الانعكاسات الاقتصادية، كما أن العمالة اضطروا إلى التسول للحصول على الطعام مع تصاعد اليأس والخوف كونهم بلا عمل ولا مال ولا مخرج لأزمتهم بينما يٌجبر العاملين في الشركات التي تعمل على بناء مشاريع كأس العالم على الاستمرار في العمل دون أية إجراءات احترازية.
وأشار مركز المنامة لحقوق الإنسان إلى أن قطر وطوال سنوات سبقت الانتشار العالمي لفيروس كورونا لم تعمل على توفير المناخ الملائم للعمالة الأجانب الذين يلقون سوء المعاملة بحسب منظمات دولية وهو ما يعادل جرائم الاتجار بالبشر وفقًا للمواثيق الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.
ودعا مركز المنامة لحقوق الإنسان للاستفادة من تجربة مملكة البحرين التي سعت إلى تقليل أعداد العمالة الأجنبية في مساكنهم وتوفير مواقع مؤقتة ضمن الجهود الوطنية الاحترازية للتصدي ومنع انتشار فيروس كورونا، كما تم توفير وجبات الإفطار في شهر رمضان وبعدها تم توزيع السلال الغذائية والمساعدات الإنسانية بشكل يومي على المحتاجين من العمالة الأجنبية، ووفرت لهم الفحص المجاني لفيروس كورونا، والعلاج والرعاية الصحية ومواقع للعزل والحجر الصحي وأوقفت جميع الرسوم الخاصة بالصحة من أجل تعزيز الصحة العامة وحماية العمالة من تردي الأوضاع، كما تقوم الهيئات الحكومية بالدعوة إلى تعديل أوضاع العمالة من خلال الأنظمة والقوانين كي تكون عمالة نظامية لسهولة إدارة ملف العمالة الأجنبية بشكل سليم لمواكبة الأوضاع الحالية خلال جائحة كورونا.
وأشار المركز إلى أنه بفضل تلك الإجراءات حافظت مملكة البحرين على تصنيفها كدولة وحيدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن الفئة الأولى بتقرير وزارة الخارجية الأمريكية المعني بتصنيف الدول في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص، وذلك للعام الثالث على التوالي، إذ يعد الانجاز المتميز مدى التزام مملكة البحرين بمعايير القضاء على الاتجار بالأشخاص.
وقال مركز المنامة لحقوق الإنسان إن وزارة الصحة ومنذ بداية الحملة الوطنية لتوعية المواطنين والمقيمين حول الوقاية الشخصية من انتقال الفيروس قد راعت كل اللغات الأجنبية وخاطبت العمالة الأجنبية بلغاتهم في جميع الإعلانات والتوجيهات والرسائل التوعوية، كما قامت فرق شبابية ومتطوعين من المواطنين ومنظمات المجتمع المدني بتوعية ميدانية للعمالة وتوزيع المساعدات عليهم ومنها الكمامات والمعقمات.
وشدّد مركز المنامة لحقوق الإنسان على أهمية التظافر الدولي للقضاء على كل أشكال التمييز والاتجار بالبشر والمعاملة السيئة للعمالة في جميع دول العالم بما فيها الدولة الأكثر إثارة للقلق والخوف وهي دولة قطر وفقًا للتقارير الحقوقية الدولية التي عبرت بصراحة عن الأوضاع المقلقة هناك والتي تتوجب تحركًا من منظمة الصحة العالمية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها