النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11489 الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 4 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441

الصالح يدعو إلى خطة تدريجية لتقليل أعداد «العمالة الوافدة»

رابط مختصر
دعا النائب ممدوح عباس الصالح رئيس لجنة الخدمات، الحكومة إلى وضع خطة طريق تدريجية لتقليل وجود العمالة الوافدة، أكانت نظامية أو غير نظامية في مملكة البحرين، جراء خطر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا «كوفيد 19»، ما أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات إلى 4300 إصابة وأدرجت البحرين ضمن تصنيف عالمي بالرابعة عالميًا في عدد الإصابات بكورونا قياسًا لعدد سكانها.
وقد حمّل النائب ممدوح الصالح هيئة تنظيم سوق العمل التقصير في مسؤولية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتفشّيه في العمالة الوافدة غير النظامية، ما أفضى إلى إرهاق الكوادر الطبية وتكليف ميزانية الدولة مصاريف مرهقة وباهضة كانت البحرين في غنى عنها لو أن هيئة تنظيم سوق العمل عملت على مكافحة العمالة السائبة غير النظامية، إذ إن الأرقام الضخمة والمخيفة الصادرة مؤخرًا تبين وجود ما يقرب أكثر من 200 ألف عامل وافد، وقد صرحت وزارة خارجيتهم أنهم في مأمن من الترحيل وأن العمالة غير النظامية منها سيتم تصحيح أوضاعها.
وقال ممدوح الصالح إننا نشيد بتوجيهات سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لتصحيح أوضاع 17 ألف عامل لنهاية هذا العام الجاري، وهي توجيهات حكيمة تعكس حرص سموه على مكافحة هذا الوباء الخطير ومكافحة العمالة غير المنضبطة، وقد نجح ولي العهد في إدارة هذا الملف الشائك وحفظ مكتسبات وإنجازات مملكة البحرين الدولية في التعامل القانوني والإنساني مع هذه العمالة الوافدة، إلا أن جائحة كورونا قد قرعت جرس خطورة التهاون من قبل هيئة تنظيم سوق العمل مع ملف العمالة الوافدة غير النظامية وما أنتجه قانون التصريح المرن من إرهاصات سلبية على مملكة البحرين تدعو إلى إعادة النظر فيه، ووضع حلول حقيقية لهذه الآثار غير الصحية، للمواطنين وللتاجر البحريني، وللبنية والنسيج الاجتماعي والاقتصادي في البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها