النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

أولياء أمور الطلبة يشيدون بتجربة التعلّم عن بُعد:

العدد 11368 السبت 23 مايو 2020 الموافق 30 رمضان 1441

الخيارات الرقمية والمرئية مكّنت أبناءنا من إنهاء العام الدراسي

رابط مختصر
طارق غانم:
أشاد أولياء الأمور بالخطوات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم لضمان استمرار التعليم بعد قرار تعليق الدراسة، من خلال إتاحتها مجموعة من الخيارات الإلكترونية الرقمية وغيرها، بالإضافة إلى تغييرها في النظام التقويمي لكي يكون متلائمًا مع ظروف هذه الفترة التي يمرّ بها العالم، معتبرين أنّ هذه الخطوات نموذج يُحتذى به.


وفي هذا الصدد، أكد خليل إبراهيم والد الطالب أحمد أنّ التعليم عن بُعد، سواء عن طريق التلفزيون أو المواقع التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم التي خصصتها الوزارة، بادرة طيبة كان لها أبلغ الأثر على الطالب وعلى عملية التعليم، ولها مردود إيجابي واضح أسهم في استمرار العملية التعليمية، حتى لا يتوقف طلب العلم بسبب الظروف الخاصة في المملكة والعالم أجمع، وهذه البادرة القيمة التي من أهم أهدافها حماية الفرد في المجتمع سواء كان طالبًا أو معلمًا؛ لأن الفرد أساس المجتمع، ونسأل الله العظيم أن تمر هذه الأزمة الطارئة على خير، ونعود مرة أخرى ونفرح جميعًا بنجاح الخطة التعليمية التي تم تنفيذها، وتلك الخطوة الجديدة المتميزة، مضيفًا «أود هنا أن أثني على نجاح هذه البادرة بسبب تكاتف المعلمين والوسائل التي أتاحتها للتواصل مع الطالب وأولياء الأمور للتعليم والحماية والسلامة للجميع؛ حفاظًا عليهم من أي ضرر صحي قد يلمّ بأحدهم بسب الظروف الاستثنائية الخاصه بفيروس كورونا».
أما زكريا أحمد الخياط والد الطالبة سارة فقد أثنى على الجهد المبذول والحرص على تعليم أبنائنا الطلبة عن بُعد لمواجهة الظروف الصحية التي ألمّت بالبحرين والعالم كله، معتبرًا إياها خطوة ممتازة لعدم إضاعة الوقت والفرصة على أبنائنا من أجل أن يستكملوا مسيرتهم التعليمية، ومتابعة جهود الجميع في سبيل رفعة وطننا مملكة البحرين الغالية علينا جميعًا.
من جهته، رأى إبراهيم جناحي والد الطالب محمد أن قرار تعليق الدراسة في المدارس قد اتخذ لما فيه مصلحة المملكة بشكل عام، ومصلحة الطلبة بشكل خاص، ولذلك فإن استغلال وزارة التربية والتعليم الأمثل للتكنولوجيا والموارد الحديثة المتاحة للتعلم سيسهم -بشكل أو بآخر- في عملية مواصلة الدراسة للطالب، ولكن قد يفقد الطالب التواصل المباشر بينه وبين المعلم كما يحدث في الصف تمامًا؛ وذلك لأن دور المدرسة والمعلم لا يمكن أن يعوّض عن طريق الدروس في التلفزيون أو مشاهدة المحاضرات في القنوات التعليمية فحسب؛ لأن القدرة على إيصال المعلومة للطالب تحتاج إلى مهارات خاصة قد لا يتقنها بعض أولياء الأمور، ما قد يؤرق البعض منهم، وهنا يتبيّن دور المعلم ومدى أهمية دوره في العملية التعليمية ضمن سلسلة تكوين متخرج متفوق متكامل، ومتمكن من جميع أدواته جاهز للالتحاق بسوق العمل.
فيما أشاد أحمد الشافعي ولي أمر الطالب بحكمة الوزارة في سرعة اتخاذ القرار ببدء التعليم عن بُعد، وتواصلها مع مختلف الجهات الحكومية كما تابعنا في الصحف، وشاهدنا نتائج تلك الاتصالات والتعاون مع وزارة شؤون الإعلام، وكانت نتيجتها البث المباشر للدروس التعليمية على قنوات تلفزيون البحرين، وتواصلها مع هيئة الحكومة الإلكترونية لرفع السعة من أجل نشر الدروس الرقمية ومواجهة الضغط بسبب دخول عدد كبير من الطلبة وأولياء الأمور على موقع البوابة التعليمية في الوقت نفسه، وتدشين منظومة برنامج 360 التعليمية.إلى جانب عقد الاتفاقيات مع العديد والعديد من المؤسسات من أجل استمرار التعليم بمملكة البحرين في ظل أي ظروف ومواجهة أي عائق يواجه التعليم بالمملكة، إضافة إلى جهود جميع منتسبي وزارة التربية والتعليم بجميع مواقعها وإدارتها الإدارية والتعليمية من أجل تسخير الوقت والمعلومة لمساعدة أبنائنا الطلاب، وبعد أن كان أبناؤنا يضيعون الوقت في السهر ليلاً، واللعب صباحًا، قامت الوزارة بنشر جداول ومواعيد بث الدروس التعليمية والدروس الرقمية، سواء بتلفزيون البحرين على القناة الرياضية الثانية أو بمواقع الوزارة الإلكترونية المختلفة، بجميع وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية، ما ساعدنا نحن أولياء أمور أن نرتب أوقاتنا، خصوصًا أولياء الأمور العاملين بالقطاع الخاص، إذ لدينا فرصة لمتابعة أولادنا ومساعدتهم في ترتيب أوقاتهم بسبب الإجازة الاحترازية المطبقة بمعظم شركات القطاع الخاص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها