النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11375 السبت 30 مايو 2020 الموافق 7 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:25AM
  • العشاء
    7:55PM

العدد 11325 الجمعة 10 ابريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441

مبرّة رئيس الوزراء توزّع «كوبونات» شراء للأسر المتعففة

رابط مختصر
قامت اللجنة المنظمة لمبرة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر لاحتياجات شهر رمضان المبارك، بتوزيع «كوبونات شراء» للسلع أساسية ومواد غذائية، على عدد من الأسر المتعففة والجمعيات والصناديق الخيرية في مختلف مدن وقرى مملكة البحرين، وذلك جريًا على عادة سموه السنوية.
وبهذه المناسبة، أعرب الشيخ راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية عن أسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء؛ على ما يوليه من رعاية واهتمام بالمواطنين ومبادراته الخيرة التي تهدف إلى تخفيف أعباء المعيشة والحياة عن المواطنين في هذه المناسبة، مؤكدًا أن ذلك نهج أصيل يتسم به صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الذي يضع المواطن دائمًا في أولوية اهتمامه، ولا يدخر جهدًا من أجل إسعاد أهل البحرين على المستويات كافة.
وأكد أن مبادرة سموه بتوزيع «كوبونات» الشراء تمثل حلقة جديدة في سلسلة عطائه اللامحدود، وأدخلت الفرحة في قلوب المستحقين لها الذين ابتهلوا إلى الله عز وجل أن يحفظ سموه وأن يديم عليه موفور الصحة والعافية.
وقال إن مملكة البحرين كانت وستظل، بإذن الله، واحة للعطاء والخير، بفضل قيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه التي تعطي كل يوم القدوة والمثل في الإقدام على فعل الخير والعطاء الوفير، وما يتميز به مجتمع البحرين وأبناؤه من روح التكاتف والمحبة والتضامن، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه الأيام على مملكة البحرين والأمتين العربية والإسلامية باليُمن والخير والبركات.
من جانبهم، أعرب عدد من الأسر المتعففة ورؤساء الجمعيات والصناديق الخيرية عن جزيل الشكر وبالغ الامتنان لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء؛ على مبرته السنوية في شهر رمضان وعطائه الإنساني الممتد، مؤكدين أن سعي سموه المتواصل إلى مساندة المواطنين ليس بغريب على سموه والد الجميع.
وقالوا: «إن حالة الفرحة والسعادة التي نشرها سموه بعطاءاته الخيرية في قلوب أبناء الأسر المتعففة عززت من محبة سموه في وجدانهم وأفئدتهم في هذه الأيام التي تحمل البركة والنفحات الإيمانية»، سائلين المولى العلي القدير أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية وأن يحفظه ذخرًا وسندًا للوطن والمواطنين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها