النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

النقيب الهزاني: غالبيتها تجاوبت وأغلقت قبل الموعد المحدد بساعة

العدد 11310 الجمعة 27 مارس 2020 الموافق 3 شعبان 1441

تنفيــذ سلــس لقــرار إغــلاق المحــالّ التجاريـــة

رابط مختصر

دخل قرار وزارة التجارة والصناعة والسياحة بإغلاق المحالّ التجارية - ما عدا المحالّ المستثناة - حيّز التنفيذ يوم أمس.
وقال النقيب سعد بن ناصر الهزاني - شرطة العاصمة للـ«الأيام»: «إنه بناءً على تعليمات مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة العميد عبدالله خليفة الجيران؛ فقد تم توزيع عناصر الشرطة؛ من أجل التأكد من إنفاذ القرار وفق الموعد الذي حدد له وهو الساعة السابعة مساءً».
وأشار النقيب الهزاني إلى أن فرق التفتيش التابعة لوزارة الصناعة والتجارة والسياحة قد قامت بجولات للتأكد من الالتزام بتنفيذ القرار من قبل المحال التي شملتها قائمة الإغلاق والتي ستستمر حتى 9 أبريل القادم.
وأكد النقيب الهزاني أن أغلب المحال التجارية قد التزمت بتنفيذ القرار قبل موعده، إذ بادرت بعض المحال بالإغلاق عند الساعة السادسة مساءً، أي قبل الموعد المحدد بساعة، ما يدلل على التجاوب الكبير من قبل المجتمع، والتفهم للدوافع الواقعية لهذا القرار من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا - «كوفيد-19». وقال النقيب الهزاني: «وفق التعليمات من قبل مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة العميد عبدالله خليفة الجيران، فقد تم توزيع الدوريات الأمنية الراجلة والمركبات الأمنية من اجل التأكد من الالتزام بتنفيذ القرار».
وتابع: «كان هناك تجاوب وامتثال واضح من قبل الكثير من المحال التجارية الواقعة في سوق المنامة، والتي بادرت بتنفيذ القرار حتى قبل موعده بساعة. وهذا يدل على أننا نتعامل مع مجتمع واعٍ ومتعاون ويغلب مصلحة المجتمع لذلك لم نواجه أي إشكالات».
وحول قرار منع التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص والذي دخل حيّز التنفيذ قبل أيام، قال النقيب الهزاني: «لقد شهدنا تعاونًا وتفهمًا كبيرًا من قبل المواطنين والمقيمين، لا سيما الجاليات الأجنبية الذين تعاملوا بمسؤولية وتفهم، وهذا يعود إلى الجانب التوعوي الذي حرصت وزارة الداخلية على تعزيزه بين أواسط الجاليات وليس فقط الحديث عن العقوبة لمن يخالف هذا القرار».
وتابع: «لقد أرادت وزارة الداخلية أن يكون المجتمع بكل شرائحه شريكًا أصـيلاً لمكافحــة الفيروس. وهذا ما انعكـس بشكــل إيجابـي على تعامل الجاليات الأجنبـية مـع القرار والالتزام بالتباعد الاجتماعي».
المصدر:  تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها