النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11319 السبت 4 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

خلال افتتاحه الفرع الجديد للبنك في المنطقة الدبلوماسية.. حميدان:

العدد 11282 الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 4 رجب 1441

6 آلاف مستفيد من خدمات بنك الأسرة و13 مليون دينار تمويلاته

رابط مختصر

افتتح وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة بنك الأسرة، جميل بن محمد علي حميدان، أمس الخميس، المقر الجديد للبنك في المنطقة الدبلوماسية، بحضور أعضاء مجلس إدارة البنك، إلى جانب عدد من الرؤساء التنفيذين للبنوك المساهمة في بنك الأسرة، وشخصيات وفعاليات اقتصادية، حيث تم بهذه المناسبة تكريم عدد من موظفي البنك الذين مضى على تعيينهم عشر سنوات، إلى جانب تكريم عدد من زبائن البنك المميزين.
وأكد حميدان أن مبادرة تأسيس بنك الأسرة كأول مصرف اجتماعي بمملكة البحرين في العام 2010، وبالشراكة بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وكل من المؤسسة الخيرية الملكية، وبنك البحرين والكويت، وبنك الإثمار، والبنك الأهلي المتحد، وبيت التمويل الكويتي، تأتي لدعم وتعزيز شبكة الأمن الاجتماعي، عبر تمكين الأفراد والأسر من فئة ذوي الدخل المحدود ورواد الأعمال وكبار المواطنين وربات البيوت وفئة الباحثين عن عمل، لدعم مشاريعهم الإنتاجية المنزلية الصغيرة والمتناهية في الصغر، من خلال تفعيل آلية الإقراض المتناهي الصغر باعتبارها أكثر الوسائل الناجحة لدعم مشاريع الفئة المستفيدة، وذلك لإتاحة الفرصة لهم للحصول على خدمات وتسهيلات مالية تسهم في تأسيس وتطوير مشروعاتهم الخاصة، مشيراً إلى أن المشاريع التي يتم تمويلها تشمل الأنشطة الإنتاجية للملتحقين في «برنامج خطوة للمشروعات المنزلية».
وأوضح الوزير حميدان في كلمته بهذه المناسبة أن البنك حقق خلال السنوات العشر الماضية تطوراً في قطاع الأعمال في البحرين، من خلال الإسهام مع رواد الأعمال في تحقيق قصص نجاح مختلفة، وتحسين مستوى دخل مئات الأفراد والأسر من ذوي الدخل المحدود من خلال تمويل أفكارهم ومشاريعهم، لرفع مستوى دخلهم، فضلاً عن تقديم الاستشارات المناسبة لهم ومساعدتهم للنهوض بأعمالهم وأنشطتهم، وتزويدهم بالخطط اللازمة لتسويق منتجاتهم، وتدريبهم على مهارة إدارة الأعمال الأساسية.
وأشار إلى زيادة عدد المستفيدين من خدمات البنك التمويلية والاستشارية، حيث كان عددهم في العام 2012 (344) مستفيداً، في حين شهد العام 2019 زيادة في عددهم ليصبح (6000) مستفيد، وبمبالغ تجاوزت الـ 13 مليون دينار، وذلك سعياً لتسهيل تأسيس المؤسسات متناهية الصغر وكذلك الصغيرة والمتوسطة، واستكمالاً لمنظومة الخدمات التمويلية التي توفرها الجهات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين.
وذكر وزير العمل والتنمية الاجتماعية ان بنك الأسرة أصبح يتمتع بمكانة عربية لما له من دور بارز في مجال تمكين الأسرة اقتصادياً، من خلال دعم المشاريع متناهية الصغر لاسيما بعد فوزه بجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، حاكم دبي، لدعم مشاريع الشباب كأفضل مبادرة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي، وذلك في العام 2013.
بدوره، قال الرئيس التفيذي لبنك الأسرة الدكتور خالد عتيق أنه ما أجمل أن تتحول أحلام الآلاف من المتطلعين إلى الأعتماد على الذات والاستقلال المالي ورفع مستوى حياتهم المعيشي وكذلك مستوى أسرهم إلى واقع ملموس، وأن تتحول جهودهم إلى قصص نجاح واقعية نرويها للأجيال القادمة ونشير إليها بفخر واعتزاز.
وقال في كلمته التي ألقاها خلال حفل الافتتاح انه من الجميل أن يتحول عاطل عن العمل أو أسرة متلقية للمساعدات الاجتماعية إلى أسر منتجة يعتمدون على أنفسهم ويتحول أفرادها إلى أصحاب مشاريع صغيرة ناجحة، من خلال توفير بنك الأسرة لهم – ليس فقط التمويل المطابق للشريعة الاسلامية بدون كفالة ولا ضمانات وبأقل تكلفة في الأسواق – بل أيضا الخدمات غير المالية من تدريب واستشارة ومشاركة مجانية في المعارض والأسواق.
المصدر: خديجة العرادي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها