النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11319 السبت 4 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

مؤكدين أن لقاء الوزير «رسالة طمأنة» ودعوة لتحمل المسؤولية الوطنية

العدد 11282 الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 4 رجب 1441

فعاليات وطنية تثمن دعوة وزير الداخلية للتكاتف للحد من انتشار «كورونا»

رابط مختصر

أشاد عدد من الفعاليات الوطنية من مختلف اطياف المجتمع البحريني بالجهود المبذولة من قبل القيادة الحكيمة، ووزير الداخلية الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، ممتدحين الدور الكبير الذي تقوم به المملكة بهدف ايجاد حلول لعدم تفشي فيروس (كورونا)، خصوصا بعد ظهور عدد من الحالات في مملكة البحرين، وامتدحوا كلمات وزير الداخلية المؤثرة، وجهود وزارة الداخلية للحد من انتشار هذا «الفيروس».
وكان وزير الداخلية اجتمع أمس مع أصحاب الفضيلة علماء الدين، ووسائل الإعلام، ورؤساء تحرير الصحف والصحافيين، وجمع من رجال الأعمال وأصحاب المجالس، والوجهاء، ورؤساء الأندية الرياضية والمراكز والجمعيات الشبابية.
وحول هذا الشأن، قال الشيخ مجيد العصفور: «نقدر من وزير الداخلية الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، ومن القيادة الحكيمة، الجهود الحثيثة المبذولة بهدف التصدي لفيروس (كورونا) الذي لا يمنعه سدود ولا جيوش؛ لذلك اثمن دور القيادة الحكيمة باتخاذها كافة التدابير، ولا بد أن نشكر الوزير على دعوتنا لهذا الاجتماع»، مشيراً إلى أن «هذه المبادرة تدل على حرص الوزير.
من جانبها، قالت أحلام جناحي رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية: «اجتماعنا مع وزير الداخلية كان اجتماعا مثمرا هدف إلى دعم الحملات التوعوية بشأن (فيروس كورونا)».
وأضافت: «لقد دعا وزير الداخلية جميع الحاضرين في الاجتماع الى توجيه كافة اطياف المجتمع كل بحسب موقعه إلى اخذ الحيطة والحذر سواء داخل البيوت، وذلك باستخدام اجهزة الكشف عن الحرارة لجميع أفراد الاسرة أو العاملين من مدبري المنزل أو السواق».
وفي ذات الشأن؛ قال النائب السابق عادل حميد: «نثمن دعوة وزير الداخلية لنا الى هذا الاجتماع بهدف نشر الوعي بين المجتمع، وكان الاجتماع مثمرًا ووديًّا، ولم يكن اجتماعا رسميا بقدر ما حرص الوزير على احاطة الجميع باتخاذ مختلف الاجراءات المتبعة والتي تهدف الى مكافحة هذا الفيروس، وقد طمأن الوزير الحضور إلى أن القيادة الحكيمة تبذل قصارى جهدها من خلال اتخاذ الاجراءات اللازمة لحصر المصابين بهذا الفيروس.
وقال رئيس مجلس ادارة جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر زكريا الكاظم: «تحدث معنا وزير الداخلية مشكورا، ووجهنا الى ضرورة التكاتف معا كأسرة واحدة وان نضع مشاكلنا على جانب، وقال علينا كمؤثرين بالمجتمع كل من مكانه التوجيه والاسهام في توعية المجتمع البحريني للتصدي لهذا الفيروس، فالدولة لن تكون وحدها قادرة على ادارة ازمة المرض اذا لم يتكاتف معها المواطنون؛ لذلك فالجميع ملزمون في مساعدتها كل من موقعه سواء من اعلاميين، شيوخ دين، قياديين او مختلف المناصب المؤثرة في الوسط الاجتماعي»، واضاف: «علينا محاربة الجهل كونه أخطر ما يهدد الناس. وفي ذات السياق، قال رئيس جمعية أم الحصم الخيرية جمال راشد الجنيد: «تعودنا من وزير الداخلية الالتقاء برجال البلد من مختلف الأطياف، حيث انه دائما ما يقوم باستدعائنا بهدف توصيل رسالة ما، وحاليا تشهد مملكة البحرين (فيروسًا فتاكًا)، ووجه الوزير إلى ضرورة التكاتف جميعا كلٍّ بحسب موقعه في المجتمع ليتمكن الناس من التصدي لهذا الفايروس»، وتابع: «ونحن نثمن ونشكر دور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمعية الوزراء على الاهتمام من قبل القيادة، ونشكر وزير الداخلية على جهوده المستمرة في صون وحماية هذا الوطن».
من جانبه، قال رئيس نادي مدينة عيسى الرياضي أحمد جاسم العكبري: «وزير الداخلية وجه بشكل عام جميع الحاضرين بما يخص (فيروس كورونا) وضرورة اخذ الاحتياطات اللازمة، والاهتمام بهذا الجانب، وتوعية الناس بضرورة الحذر؛ كوننا مسؤولين في مختلف الجهات الأهلية، وطالما القيادة الحكيمة قامت باتخاذ اجراءات كاغلاق المدارس؛ فعلينا نحن كأهالي ومسؤولين اتخاذ اجراءات والتأكد من الأخذ بأسباب الوقاية الضرورية، وعلينا توعية الناس من مختلف اطياف المجتمع كل من منطلق مكانته او منصبه».
من جانب آخر، قال صاحب المجلس التراثي بالمحافظة الجنوبية عبدالله باقر: «نشكر وزير الداخلية على رحابة صدره ودعوته لمختلف الأعيان، وقد قال الوزير كلاما اثلج صدور جميع الحاضرين، حيث وجه بضرورة اشراك المؤثرين في المجتمع؛ بهدف التصدي لهذا الفيروس، ووجه الى ضرورة تجنب الاختلاط في التجمعات الكبيرة، وهذا ابتلاء نسأل الله ان يحمينا جميعا من الاصابة به»، وعلق: «الوزير كان متعاونًا جدا بحيث كنا نسأل ويجيب علينا جميعا من دون استثناء، ونحن نحمد الله بأننا في مملكة البحرين لدينا وزير بحكمته».
من جهته، قال الشيخ ميثم الدغاس: «نشكر الحكومة الموقرة على إجراءاتها لتطبيق إجراء الأمن والسلامة، وعلى رأسهم جلالة الملك وولي عهده الأمين، وحرصهم البالغ على سلامة كل فرد من أفراد المجتمع، وقد أشار وزير الداخلية في الإجتماع إلى ان المسؤولية لا تقتصر فقط على جهه معينة؛ بل على كل فرد من أفراد المجتمع وان يتم اتباع جميع الإجراءات والإرشاد، وأما الإجراءات المطلوبة فهي الوقاية قدر الإمكان.
المصدر: حسين المرزوق:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها