النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11325 الجمعة 10 ابريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:59AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

حاجة متزايدة إلى العاملين الأكفاء في قطاع الضيافة والفندقة.. حميدان:

العدد 11274 الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثاني 1441

تسهيلات لإصدار تراخيص مؤسّسات التدريب النوعية

رابط مختصر
أكد جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية حرص الحكومة على تقديم التسهيلات كافة للترخيص لمؤسسات التدريب الخاصة للقطاعات النوعية الجاذبة، ومنها قطاع الضيافة والفندقة الذي يشهدا نموا متسارعا في مملكة البحرين ويحتاج الى المزيد من الكفاءات الوطنية المؤهلة والمتدربة تدريبًا احترافيًا، باعتبار التدريب هو أساس تنمية الموارد البشرية وإعدادها لتقود عملية الإنتاج في القطاع الخاص.
جاء ذلك في كلمة ألقاها حميدان لدى رعايته أمس حفل افتتاح معهد الخليج لفنون الطهي، بحضور عدد من المسؤولين في الوزارة ومجلس إدارة المعهد، إضافة إلى عدد من المدعوين المعنيين.
ويختص المعهد بتقديم برامج متخصصة في فنون الطهي، ويمنح شهادات احترافية مهنية دولية في فنون علوم الطهي وإدارة الأعمال الغذائية والدراسات الغذائية التطبيقية، وهي برامج معتمدة من الكلية الأسترالية للتجارة.
وأوضح الوزير أن قطاع الضيافة والفندقة في البحرين يحتاج إلى مثل هذه المراكز التدريبية المتخصصة التي تعزز موقع البحرين مركزًا إقليميًا للتدريب المهني من جهة، وتزويد مؤسسات وشركات القطاع الخاص بالأيدي العاملة المؤهلة من جهة أخرى، خاصة أن المملكة تستقطب آلاف السياح من مختلف أنحاء العالم، ما يتطلب زيادة في عدد العاملين من ذوي الكفاءة في قطاع الضيافة والفندقة تحديدًا، لافتًا إلى أن دراسة علوم الطهي في المنطقة والعالم أصبحت تستقطب العديد من الشباب، خاصة مع وجود معاهد ومراكز احترافية في هذا المجال، معربًا عن أمله بأن يشكل المعهد إضافة نوعية لبقية مؤسسات التدريب الخاصة في البحرين، داعيًا الشباب البحريني إلى استثمار برامج التدريب والدورات التخصيصية لإعداد أنفسهم لمستقبل وظيفي واعد في هذ القطاع الحيوي.
بدورها، أشادت فوزية الخاجة رئيس مجلس إدارة المعهد بدعم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لمؤسسات التدريب الخاصة وتشجيعها على أخذ دورها في تأهيل الكفاءات الوطنية إلى سوق العمل، لافتة إلى أن ذلك يأتي في سياق اهتمام الحكومة بتنمية الشباب وإعدادهم مهنيًا وفقًا لمتطلبات أصحاب العمل.
وأوضحت أن المعهد يهدف إلى تعليم فنون الطهي وفق أحدث الأساليب والمعايير العالمية، إضافة إلى استيعاب الشباب الخريجين وتهيئتهم لإيجاد فرص عمل في القطاع الخاص، وتحديدا في قطاع الوظائف ذات الأجور المتوسطة والمرتفعة، بالإضافة إلى تنمية مهارتهم لتعزيز قدراتهم على تلبية متطلبات سوق العمل؛ من خلال ما سيتم تعليمهم من دراسات تشمل المعايير العالمية لإدارة مشاريع الطهي، فضلا عن قوانين سلامة المطبخ.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها