النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

خلال ورشة عمل بديوان رئيس الوزراء.. المطوع:

العدد 11272 الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثاني 1441

أهمية تعزيز التعاون مع «الإسكوا» في مختلف المجالات

رابط مختصر
عُقد بديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، صباح أمس، ورشة عمل بعنوان «تبادل البيانات بين وكالات الأمم المتحدة والجهات الحكومية، الترتيبات المؤسسية، المنهجيات وأفضل الممارسات، نظمتها اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان برئاسة محمد بن إبراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان وبالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية (إسكوا) بمشاركة أعداد كبيرة من ممثلي مختلف الوزارات والجهات الحكومية المعنية.
وفي مستهل الورشة، أكد المطوع، على اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، بتوثيق التعاون وبناء شراكات فاعلة مع مختلف المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية بالتنمية المستدامة وذلك من منطلق إيمان سموه بأن نهضة الشعوب مسؤولية مشتركة بين الجميع.
وأضاف أن مملكة البحرين ملتزمة بمساندة جهود المجتمع الدولي للمضي قدمًا نحو تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، باعتبارها مرتكزًا مهمًا لبناء مستقبل أفضل تنعم فيه شعوب العالم بمتطلبات الحياة الآمنة والمستقرة، معربًا عن اعتزازه بجهود الإسكوا في تقديم الدعم الفني وبناء القدرات في الدول العربية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة من خلال التنسيق مع جامعة الدول العربية.
وأوضح أن هذه الورشة ستناقش واحدة من أهم المواضيع التي تهتم بها حكومة مملكة البحرين والمتمثلة بتحسين آليات تبادل البيانات والمعلومات بين الأجهزة الحكومية والمنظمات الأممية، وخاصة فيما يتعلق بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة ومؤشراتها.
واستذكر المطوع، مساهمة المنظمة في إنجاح المنتدى العربي حول التنمية المستدامة والذي استضافته المملكة تحت رعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله في عام 2015، وقد اعتمد المنتدى وثيقة البحرين والتي تضمنت الرسائل الأساسية، شكلت الموقف العربي والتي تم رفعها إلى المنتدى السياسي رفيع المستوى في دورته الثالثة والتي عقدت بنيويورك في عام 2015.
وقال إن البحرين بدأت في مرحلة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتسهيل إجراءات تزويد المنظمات الدولية بنتاج عملها وبالمؤشرات والبيانات المتحققة، من خلال وضع الترتيبات المؤسسية اللازمة والتي تمثلت أبرزها في إنشاء اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان والتي أخذت على عاتقها مهمة متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتوطينها وتنفيذها عبر برامج الحكومة، واعتماد آليات عمل لتبادل المعلومات والبيانات بين كافة الأطراف المعنية، ووضع منهجيات عمل لضمان التعاون مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية المختصة في أهداف التنمية المستدامة والقضايا السكانية.
ومن جانبها، قالت الدكتور رولا دشتي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) إن مملكة البحرين تتمتع بمنظومة جيدة احصائيا تحتاج إلى تطوير مستمر، لإحراز مراكز متقدمة على صعيد نشر البيانات والمعلومات، وبما يؤهل المملكة لتكون في مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال.
ومن جانبه قال الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، إن هذه الورشة تأتي كإطار عمل حصيلة إنجاز مهمة تكلل جهود اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان بهدف متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 والعمل على دمجها ببرنامج عمل الحكومة من خلال عدة مسارات من بينها وضع الآلية المناسبة للتدقيق وتحديث بيانات المملكة في الشعبة الاحصائية التابعة للأمم المتحدة وتوفيرها ضمن المعايير الدولية وكذلك ضمان التزام الجهات الحكومية بتحديث المعلومات والإحصاءات الوطنية.
وأضاف أن مملكة البحرين نجحت في اتخاذ خطوات نوعية نحو بناء مجتمع معرفي متكامل من خلال التفاعل مع طيف واسع من السياسات الاستراتيجية التنموية في إطار رؤية البحرين الاقتصادية 2030 والتي ترتكز على بنى أساسية حديثة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإتاحة النفاذ المعلومات وتأهيل العنصر البشري.
وعبر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية عن اعتزاز مملكة البحرين بكونها أول دولة في المنطقة توقع على إطار شراكة استراتيجية مع الأمم المتحدة، وتأتى لجنة الإسكوا ضمن 16 وكالة أممية موقعة على هذا الإطار الذى يؤصل لشراكة متميزة ومتنامية ويؤكد أن المملكة تأتي في طليعة دول العالم تفاعلا واستجابة مع أهداف ومقاصد ومبادئ الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، إيمانا بأهمية الارتباط الوثيق بين التنمية وتطوير آليات العمل الجماعي لمواجهة التحديات المشتركة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها