النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

ترسيخ مبادئه عبر المناهج والأنشطة.. تربويون:

العدد 11269 السبت 15 فبراير 2020 الموافق 21 جمادى الثاني 1441

الميثاق كان بوابة المسيرة التعليمية إلى حقبة فريدة من الإنجازات

رابط مختصر

رفع عدد من منتسبي وزارة التربية والتعليم أسمي آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمناسبة ذكرى التصويت على الميثاق، منوهين بما حققته المسيرة التعليمية من نهضة وإنجازات فريدة محليًا وإقليميًا ودوليًا، منذ إقرار هذا الميثاق الوطني الكبير، إضافةً إلى الجهود المثمرة التي بذلتها الوزارة لترسيخ مبادئ الميثاق عبر المناهج الدراسية والأنشطة التربوية.


رؤية شاملة
أكدت منال آل سنان مديرة مدرسة خولة الثانوية للبنات أن لميثاق العمل الوطني رؤية شاملة للتطوير، ترتكز على نظرة تساير التطلعات الحديثة، وتواكب ما أُنجز على الصعيد العالميّ، وانعكس ذلك على المسيرة التعليمية، بتمكين مشاركة الطلبة من الجنسين في مختلف المجالات، والعمل على تنمية القدرات والطاقات الشبابية، وتعزيز الإبداع والابتكار.
وقال علي القصاب المشرف الإداري بمدرسة جدحفص الإعدادية للبنين: «بعد ولادة الميثاق أصبحت مملكتنا مثالًا يحتذى به في مختلف مجالات التنمية، وفي التعليم تحديدًا، وهذا ما أثبتته التقارير الدولية».
وقال جمال عبدالوهاب مدير مدرسة النعيم الثانوية للبنين: «كان الميثاق بوابة لدخول عهد غير مسبوق من التطوير، وخصوصًا في التعليم، ونعاهد جلالة الملك المفدى على الاستمرار في العطاء لتحقيق أرقى النتائج التعليمية، ففي عهد جلالته أيده الله ازداد شغف الإنجاز لدى الجميع».

عز وفخر
أما عائشة السند معلمة مواطنة بمدرسة خولة الثانوية للبنات فقد قالت: «شهد تاريخ التعليم في مملكة البحرين انطلاقة تقدم غير مسبوقة مع إقرار الميثاق الذي كان بدايةً لعهد التطوير، حيث شهدنا نقلةً نوعيةً في مختلف جوانب المنظومة التعليمية، ومنها ازدادت إنجازات طلبتنا وإبداعاتهم».
وقال المهندس ماهر موسى مدير معهد الشيخ خليفة بن سلمان للتكنولوجيا: «إن الميثاق يعكس رغبة جلالة الملك المفدى في تطوير البحرين، من أجل مصلحة شعبها، ولاسيما في مجال التعليم، ونحن في المعهد نحرص دائمًا على المشاركة في المناسبات الوطنية، وخاصةً بالأعمال الإبداعية لطلبتنا، بما يسهم في تعزيز المواطنة في نفوسهم».
أمينة العيسى معلمة مادة المواطنة، قالت: «تحتفل البحرين في الرابع عشر من فبراير بذكرى التصويت على ميثاق العمل الوطني، والذي تم الإجماع الشعبي عليه بنسبة 98.4%، ويعد وثيقة وطنية متكاملة جسدت طموحات الشعب، وأرست مبادئ الديمقراطية النابعة من هوية البحرين التاريخية العربية الإسلامية، حيث أكد الميثاق وحدة أبناء البحرين وتماسكهم».

ميثاق العمل الوطني
أما أماني السعدون معلمة المواطنة فقد قالت: «لمسنا أثر هذه الذكرى على الطالبات في تعزيز الولاء وقيم المواطنة في نفوسهن، فالميثاق يعتبر وثيقة أساسية احتوت على مبادئ عامة وأفكار أساسية لإحداث تغييرات جذرية في منهج العمل التنموي في مملكة البحرين، ولم يكن الإجماع الشعبي من فراغ أو وليد صدفة، وإنما عكس ايمانًا من الشعب بما يتضمنه الميثاق من مبادئ تحقق الوصول لمستقبل زاهر للبلاد».
المصدر: طارق غانم

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا