النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

العدد 11269 السبت 15 فبراير 2020 الموافق 21 جمادى الثاني 1441

الملك ورئيس الوزراء وولي العهد يتلقون برقية تهنئة من وزير الداخلية

رابط مختصر
تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، برقية تهنئة من الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني.
ورفع وزير الداخلية إلى مقام جلالته السامي خالص التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية، مؤكدًا أن ميثاق العمل الوطني قام واستقام على قواعد ثابتة وأصول وأفكار وطنية راسخة، فهو وعد ملكي سامي وعقد شعبي راقي وعهد وطني زاهي، إذ جاء الميثاق مترسما المنهج الديمقراطي الكامل، ومعليا قيم الحق والحرية والحكم العادل، منوهًا بأن الميثاق والدستور ثنائية سياسية نابعة من رغبة ملكية إصلاحية ملهمة وإرادة وطنية شعبية حرة، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ جلالته وأن يسدد على طريق الفلاح خطاه.
وتلقى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، برقية تهنئة من الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لميثاق العمل الوطني. وأكد في برقيته على ما عبّر عنه شعب البحرين بكل إرادته الحرة على التوافق مع الرؤية الملكية بإجماع وطني منقطع النظير.
فجاء الميثاق مُترسمًا المنهج الديمقراطي الكامل، ومُعليًا قيم الحق والحرية والحكم العادل.
مشيدًا بالدور البارز للحكومة الرشيدة برئاسة سمو رئيس الوزراء، في تنفيذ الخطط والبرامج لتحقيق مستويات متقدمة في التنمية الحضرية الشاملة والتي حظيت بإعجاب العالم ومنظماته.
وتلقى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، برقية تهنئة من الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، وذلك بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني.
ورفع وزير الداخلية إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء خالص التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية، مؤكدًا أن ميثاق العمل الوطني قام واستقام على قواعد ثابتة وأصول وأفكار وطنية راسخة، فهو وعد ملكي سامي وعقد شعبي راقي وعهد وطني زاهي، إذ جاء الميثاق مترسمًا المنهج الديمقراطي الكامل، ومُعليًا قيم الحق والحرية والحكم العادل، منوّهًا بأن الميثاق والدستور ثنائية سياسية نابعة من رغبة ملكية إصلاحية ملهمة وإرادة وطنية شعبية حُرّة، داعيًا المولى عزّ وجلّ أن يحفظ سموه وأن يسدّد على طريق الفلاح خطاه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا