النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11323 الأربعاء 8 ابريل 2020 الموافق 14 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:01AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:58PM
  • العشاء
    7:28PM

هنّأ الملك ورئيس الوزراء وولي العهد

العدد 11268 الجمعة 14 فبراير 2020 الموافق 20 جمادى الثاني 1441

خلف: ذكرى «الميثاق» انطلاقة مهمة نحو مستقبل أفضل

رابط مختصر
رفع وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة حلول الذكرى التاسعة عشرة لميثاق العمل الوطني.
وأكد الوزير خلف أن ميثاق العمل الوطني الذي صوت شعب البحرين عليه بنسبة شبه إجماع عكست حقيقة التلاحم الوطني بين القيادة والشعب وأسست لمرحلة جديدة من العمل الوطني والديموقراطي ودولة المؤسسات، كما أرست قواعد التنمية المستدامة في البناء والتطوير، وعززت المشاركة السياسية في صنع القرار الوطني، وكرست العمل المؤسسي تشريعيا ورقابيا، مؤكدة بذلك حضارية مملكة البحرين في جميع مفاصلها التاريخية.
وأوضح خلف أننا في هذه الذكرى نستلهم العبر والدروس من أجل شحذ الهمم لاستمرارية عملية البناء والتنمية، في ظل قيادتنا الحكيمة وما تأسست عليه مملكة البحرين من تعايش إنساني وحوار حضاري، جسّد عبر التاريخ الممارسة الطبيعية لديمقراطيتها التي يحدد الميثاق اليوم صيغتها المتقدمة بين نظم العالم.
وقال: «في الوقت الذي نحتفل فيه بذكرى ميثاق العمل الوطني فإننا نشهد إنجازات رائدة على المستويات السياسية والخدمية والإعلامية والثقافية والرياضية والاجتماعية، ففي كل عام تخطو مملكة البحرين خطوات كبيرة نحو الازدهار والتنمية والبناء، والإنجازات الإقليمية والعالمية».
وتابع «كذلك فإننا على صعيد العمل البلدي نفتخر بتجربتنا البلدية التي كانت من النماذج البلدية الناجحة على الصعيد العالمي بما حققته هذه التجربة من إنجازات خلال الدورات السابقة، والتي انعكست في الارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، من خلال العديد من المشاريع والبرامج المقدمة التي نستذكر منها إنجاز ما يزيد على 200 حديقة ومتنزه، وتطوير الأسواق المركزية والشعبية وتنظيم العمران ورخص البناء، وتطوير الواجهات البحرية والمماشي وتنمية المدن والقرى والخدمات بصورة عامة، وما طرأ عليها من تطوير كنظام (بنايات)، وغيرها من المشاريع التنموية».
وأضاف «كذلك بدأت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني رحلتها في التحوُّل الرقمي التي تهدف إلى تغيير وجه الخدمات المقدَّمة من أمانة العاصمة والبلديات، وكذلك القطاعات الأخرى التابعة للوزارة، إلى كافة المواطنين والمقيمين والمستثمرين في مملكة البحرين».
وأوضح انه «أما على صعيد التنمية الزراعية فقد خطت المملكة خطوات رائدة في مجال تعزيز الأمن الغذائي ورفع نسب الاكتفاء الذاتي، من خلال دعم المربين والمزارعين وتقديم الرعاية الأولية وتشجيع الاستثمار الزراعي والحيواني، وإقامة المعارض الدولية الإنتاجية المتخصصة، بالإضافة الى استخدام التقنيات الحديثة في عمليات الإنتاج والتي تسهم في رفع الناتج المحلي من الغذاء».
وعلى صعيد العمل الخدمي، فقد تم إنجاز العديد من مشاريع البنية التحتية والمرافق العامة، ومن أهمها إنشاء شبكة طرق حديثة ومتطورة وفقا لأفضل المواصفات العالمية، والتي تشكل أساسًا للتنمية العمرانية والاقتصادية في البلاد، كما تم توفير خدمة الصرف الصحي لما يزيد على 95% من المناطق المسكونة، وذلك ضمن جهود المملكة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وعلى الأخص صحة الفرد والبيئة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها