النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

العدد 11238 الأربعاء 15 يناير 2020 الموافق 19 جمادى الأولى 1441

حميدان: تشجيع كافة الأفكار المبدعة لتطوير جودة الخدمات

رابط مختصر
التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية، جميل بن محمد علي حميدان، برئيس مجمع العاصمة لمنتجات الأيدي البحرينية مريم حسن، في مكتبه، وذلك بمناسبة فوز فكرتها ضمن الأفكار الاثنتي عشرة التي تأهلت لخوض المرحلة النهائية من التصفيات في مسابقة الابتكار الحكومي (فكرة) في نسختها الثانية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والتي تقدمت بها تحت عنوان (الحفيز)، والمتمثلة في مبادرة عمل تطبيق إلكتروني لبيع منتجات الأسر المنتجة.
وتقوم فكرة (الحفيز) على إعداد تطبيق للهواتف الذكية، يمكن من خلاله عرض منتجات الأسر المنتجة البحرينية والحرفيين البحرينيين، بحيث يصل لأكبر عدد من العملاء الذين يرغبون بالتسوق الإلكتروني للأعمال الحرفية التراثية، وذلك في ظل تزايد تطبيقات الهواتف الذكية لتسويق منتجات المشروعات التجارية.
وبهذه المناسبة، أشاد الوزير حميدان باهتمام ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتكريم جميع المتأهلين للمرحلة النهائية من المسابقة، وكذلك توجيهات سموه السديدة لكافة الوزارات والجهات الحكومية إلى دراسة إمكانية تنفيذ الأفكار التي تأهلت للمرحلة النهائية، معربا عن استعداد الوزارة وبشكل مستمر لتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لكل الموظفين للمشاركة في المسابقة، منوهاً بفكرة (الحفيز) التي تقدمت بها مريم حسن. وأكد أن الوزارة تشجع كافة موظفيها على ابتكار الأفكار وبلورتها بما يسهم في تطوير مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، منوهاً في الوقت ذاته باجتهاد الموظفة مريم حسن ومثابرتها في الارتقاء بالعمل من خلال تلمسها لاحتياجات وفرص التطوير، مؤكداً أن مبادرة (الحفيز) استلهمت واقع التسارع التقني وانتشار التطبيقات الإلكترونية للترويج لمنتجات الأسر البحرينية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها