النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11492 الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 7 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

العدد 11231 الأربعاء 8 يناير 2020 الموافق 12 جمادى الأولى 1441

بالفيديو.. السواد: وزيرة الصحة لا تعترف بأخطائها وتقدم معلومات مغلوطة

رابط مختصر
قال النائب فاضل السواد إنه بالرغم من تدني مستوى الخدمات الطبية في البلاد إلا أن وزارة الصحة تكابر في الاعتراف بذلك، مشيرًا إلى أن الوزيرة تعمدت تقديم إحصائيات غير صحيحة حتى تؤكد بأن الطاقة الاستيعابية للمركز الصحي يتحمل العدد المسجل، إلا أن العدد الصحيح هو ما يبرر المشكلات المتعلقة بالمواعيد وتردي الخدمات الصحية».
وأضاف: «تشير الوزارة في ردّها إلى أن عدد الحالات يبلغ (270) حالة صباحًا، إذ تم تخصيص (6) أطباء عائلة لهم، و(275) حالة مساء مع تخصيص (5) أطباء لهم، وبحسبة بسيطة فإن متوسط عدد المرضى لكل طبيب في اليوم الواحد يبلغ (50) مريضًا، ولو طرحنا فترة الاستراحة (نصف ساعة) من وقت العمل، فإن الطبيب خلال (6) ساعات ونصف يعاين مريض كل (7) دقائق تقريبًا، وهي نصف المعدل العالمي، بينما يفترض من الطبيب أن يعطي المريض (15 دقيقة) في كل معاينة.
وأكد أن عدد أطباء العائلة المخصصين لمعاينة المرضى في الفترة الصباحية في الواقع يبلغ (3) أطباء فقط بدلا من (6)، و(4) لنفس الفترة لليوم التالي، مما يزيد الضغط على الأطباء في المركز، ويفسر انتهاء المواعيد واضطرار كثير من الأسر إلى اللجوء إلى المراكز الطبية الخاصة أو طوارئ السلمانية، وأضاف: «مضى على تأسيس المركز 40 سنة، ومرور كل هذه المدة الزمنية كفيلة أن تحتم على الحكومة هدم المبنى وإعادة بنائه من جديد ليتواءم مع التطور الطبي والزيادة الطبيعية لعدد السكان، خاصة وأن المركز الصحي ومنذ إنشائه لم يتم إجراء أي عملية توسعة له، وقد وردتنا بشكل مباشر أعداد هائلة من الشكاوى المختلفة بشأن المركز وخدماته الصحية وتتمثل في عدم صلاحية وصحة منشآته لتقديم الخدمات الصحية، ووجود القوارض في كل جوانبه، وافتقاره لأبسط مقومات ومعايير المراكز الصحية».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها