النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11240 الجمعة 17 يناير 2020 الموافق 21 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

الإعداد للسنوات العشر القادمة.. مشاركون في احتفالية مرور 10 سنوات على تدشينه:

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441

ميناء خليفة بن سلمان حيوي و90 % من تجارة البحرين تمرّ من خلاله

رابط مختصر

أكد ضيوف ومشاركون في احتفالية مرور 10 سنوات على تدشين ميناء خليفة بن سلمان، أن الميناء يُعد مشروعًا حيويًا مهمًا ومعلمًا بارزًا من معالم نهضة مملكة البحرين، وهو نقلة نوعية في مجال تطوير حركة النقل البحري، كما أنه شريان رئيسي لاقتصاد المملكة، حيث زاد حجم المناولة بما يقارب 54%، والبضائع السائبة العامة بأكثر من 87%، وما يقارب 110 % لمجموع الصادرات، بينما ارتفعت نسبة الواردات لأكثر من 124%، كما استطاعت الشركة المشغلة للميناء إثبات قدرتها على العمل، بجهود وسواعد بحرينية تشكل نسبة 64% من موظفي الميناء، والتي كانت هي أساس العمل والنجاح.
وقالوا لصحيفة (الأيام) إن أهمية الإعداد للسنوات العشر القادمة، تكمن في مواكبة التطورات والسير في خطى ثابتة نحو مستقبل مشرق، وإلى ضرورة التكاتف والتعاون بين الجهات الحكومية لتحقيق أفضل النتائج، والتي ستعود إيجابًا على مملكة البحرين.

نتائج مثمرة
وأكد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية، أن للجهود والسواعد البحرينية دورًا رئيسًا في تحقيق هذه الإنجازات طوال السنوات الماضية، حيث قال: يعد ميناء خليفة بن سلمان مشروعًا حيويًا مهمًا ومعلمًا بارزًا من معالم نهضة مملكة البحرين، وهو نقلة نوعية في مجال تطوير حركة النقل البحري، وتم تخصيصه في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، كما تمت متابعة تنفيذه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله، حيث نفذت أفضل الممارسات المرتبطة بهذا القطاع، وكذلك عملية التخصيص التي جاءت بإجراءات دولية وتمت من خلال لجنة ضمّت عددًا من المختصين والخبراء، لاختيار أفضل شركة تقوم بالعمل ولله الحمد أثمرت نتائجها اليوم بعد عشر سنوات، إذ أثبتت الشركة قدرتها على العمل بإتقان، وبجهود وسواعد بحرينية كانت هي أساس العمل والنجاح في كافة القطاعات.

أساس التداول التجاري
ومن جهته، أعرب وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، عن سعادته بالإنجازات التي حققها الميناء خلال العشر سنوات الماضية قائلاً: مرّت بحمد الله عشر سنوات مثمرة منذ افتتاح ميناء خليفة بن سلمان، وهو صرح مهم لمملكة البحرين ويُعد بنية تحتية مهمة، كما يعتبر الميناء أساسًا للتداول التجاري في المملكة، حيث إن 90% من تجارة البحرين تمرُّ عبر الميناء، وبفضل الله تسير الأمور عبره بسلاسة ومرونة، بلا انقطاع طوال السنوات الماضية، ولو حصل الانقطاع لتعطلت التجارة في المملكة بأكملها، ولكن بفضل إدارته بأسلوب فني رفيع، وبمستوى أمني عالٍ ومتطور، استطاع الميناء أن يحقق هذه النتائج الإيجابية، فقد نمت كل المؤشرات خلال الفترة الماضية، حيث زاد حجم المناولة بما يقارب 54%، والبضائع السائبة العامة بأكثر من 87%، وما يقارب 110% لمجموع الصادرات، بينما زادت نسبة الواردات لأكثر من 124%.
وأضاف: حقق الميناء قصة نجاح باهرة خلال انضمامه في الفترة السابقة إلى بورصة البحرين، حيث أسهم هذا الإدراج في إثراء التنوع في القطاعات المدرجة على البورصة البحرينية، كما أسهم في توسعة آفاق الفرص الاستثمارية، وبهذه النجاحات المتتالية والمستمرة، نعّد للعشر السنوات القادمة لنكمل هذه المسيرة بخطى ثابتة نحو تحقيق كافة الأهداف، فالعالم يتغير والتكنولوجيا تتطور وعلينا مواكبة ذلك، وبتكاتف الجميع نستطيع أن نحقق الأفضل، ولا ننسى دور السواعد البحرينية في تحقيق هذه الإنجازات، إذ تصل نسبة البحرنة في الوظائف داخل الميناء لما يقارب 64%، كما نشكر الجهات المتعاونة دائماً مع وزارة المواصلات منها وزارة الداخلية (الجمارك وخفر السواحل) وكل الجهات التي أثبتت دورها في تيسير وتسهيل العمل في الميناء.

شريان رئيس
وفي إطار التعاون والتنسيق بين شؤون الجمارك ووزارة المواصلات والاتصالات، أشار الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس شؤون الجمارك، إلى استمرارية إدارة شؤون الجمارك في تطوير كافة الإجراءات المتعلقة في تمرير البضائع عبر الميناء، حيث قال:
نحتفل اليوم مناسبة مرور عشر سنوات على افتتاح ميناء خليفة بن سلمان، الذي يعتبر شريانًا رئيسًا لاقتصاد المملكة، من ناحية حجم البضائع المستوردة والصادرة، ونفتخر بهذا المشروع الذي استطاع على مدار السنين أن يكسر العديد من الأرقام القياسية، عبر التبادل التجاري بين المملكة والعالم الخارجي.
كما اهتمت شؤون الجمارك في تطوير جميع الإجراءات المتعلقة في تخليص البضائع عبر هذا المنفذ، ولله الحمد تم الانتهاء منذ فترة قريبة من تدشين أجهزة الأشعة الحديثة، ومازلنا في صدد التطوير للأفضل في ظل ازدياد حجم التبادل التجاري السنوي، وسوف تكون شؤون الجمارك دائماً شريكاً أساسياً في مهام وواجبات هذا المرفق الحيوي، ونحن فخورون بإنجازات عشر سنوات مضت، ونتطلع لسنوات قادمة أفضل بإذن الله.

فخورون بمواكبة هذه الإنجازات
وعبّر الموظف نادر القصاب والموظفة عقيلة ناصر من شركة (أي بي ام تيرمينال)، الشركة المشغلة لميناء خليفة بن سلمان عن سعادتهما بالإنجازات التي واكباها خلال عملهما في الميناء منذ عشر سنوات، قائلين:
يطيب لنا نيابة عن زملائنا في شركة اي بي ام تيرمينال البحرين أن نتقدم بخالص الشكر والعرفان أولاً لكل من أسهم في إنجاح مسيرة الفخر لعشر سنوات من التميز والإبداع، حيث تقوم الشركة المشغّلة إي بي إم تيرمينال الرائدة في تشغيل الموانئ، بتشغيل وإدارة وتطوير ميناء خليفة بن سلمان، وتتولى شؤون الموانئ والملاحة البحرية الإشراف على عمل الشركة المشغلة والرقابة على العمليات، التي تتم في الميناء، وذلك وفقاً لعقد الامتياز المبرم بين حكومة مملكة البحرين والشركة المشغلة.
وأضافا: يمتلك موظف الشركة حقوقًا عالية قد لا تتوفر لدى أي موظف آخر في الهيئات والمؤسسات في المملكة، حيث يحصل الموظف على تأشيرة سفر تخوّله لدخول أكثر من 70 ميناء حول العالم، كما تقوم الشركة بتأهيل وتدريب موظفيها في عدة موانئ حول العالم، من أجل الارتقاء بمستواهم وتحصيلهم العلمي والعملي، وتأهيلهم من موظف مبتدئ إلى خبير عالمي، ونحن فخورون لكوننا جزءًا من طاقم العمل الذي حقق كل هذه الإنجازات خلال السنوات العشر السابقة، نشكر من خلالها وزارة المواصلات والاتصالات، التي تسعى دائماً لتشجيع الموظف وتطويره لخدمة مملكتنا الحبيبة.
المصدر: محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا