النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

العدد 11184 الجمعة 22 نوفمبر 2019 الموافق 25 ربيع الأولى 1441

النيابي يناقش «اتفاقية الاستكشاف» مع وزير النفط

رابط مختصر

عقدت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب أمس اجتماعًا موسعًا مع وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة حول اتفاقية الاستكشاف والمشاركة في الإنتاج بين حكومة مملكة البحرين ممثلة في الهيئة الوطنية للنفط والغاز وشركة ايني البحرين، حضره أكثر من 20 نائبًا.
وقال رئيس اللجنة المالية أحمد السلوم إن اللجنة استمعت إلى شروحات موسّعة من الوزير واطمأنت إلى أهمية الاتفاقية وأثرها الإيجابي المتوقع على المملكة.
وأفاد في تصريح لـ«الأيام» بأن شركة «إيني» والتي ستقوم بمهمة التنقيب عن النفط ستكون ملزمة بتوظيف 50% من عمالتها على الأقل من البحرينيين.
وقال بأن اللجنة راجعت أمس بحضور وزير النفط بنود الاتفاقية وعلى الأخص ما يتعلق بتوظيف البحرينيين ومدة العقد وطرق التنقيب واثرها البيئي إلى جانب بيان انواع النفط المستخرج وطرق التنقيب والامور البيئية وجاءت إجابات الوزير مقنعة.
وأكّد أن اللجنة صوّتت في نهاية المطاف لصالح الموافقة على الاتفاقية بعد أن اطمأن الجميع إلى ما توفّرت عليه من ضمان لحقوق جميع الأطراف.
وذكر السلوم بأن اتفاقية الاستكشاف والتنقيب ستخضع لجميع اشتراطات وقوانين البيئة وستكون هناك رقابة يومية من قبل شركة بيئية ستقدّم تقاريرها للمجلس الأعلى للبيئة.
وأكّد بأن شركة إيني وعدت بالعمل على زيادة نسبة البحرنة إلى جانب عملية التدريب وأن وفدًا من هيئة النفط والغاز قام بزيارة إلى إيطاليا حيث مقرّ شركة إيني لبحث المزيد من الأمور المتعلقة بعملية الاستكشاف.
من جانبه، قال النائب محمود البحراني بأن اجتماع الأمس جاء شاملًا وتناول جميع بنود الاتفاقية بحضور وزير النفط وعدد من المستشارين القانونيين ورئيس المجلس الأعلى للبيئة.
وقال البحراني للأيام بأن وجود شركة إيني الإيطالية بثقلها العالمي يُعدّ مكسبًا للمملكة وسيمنح الخبرة والتدريب للبحريني وسيسهم في تغيير الرؤية بشأن التدريب خاصة وان التعاقد معها سيكون على مدى 3 سنوات للاكتشاف الاولى وعلى مدى 24 عاما في حال اكتشاف النفط.
وقال بأن اللجنة اطمأنت إلى وضع البحرنة في الشركة التي ستقوم بعملية التنقيب وإلى تدريب الكوادر البحرينية، حيث من المزمع أن يتم تخصيص موازنة سنوية تتراوح بين 50 إلى 100 ألف دينار سنويًا لصالح عمليات التدريب للبحرينيين.
وأكّد بأن أعضاء اللجنة اطمأنوا إلى وجود خطة طوارئ احترازية لدى البيئة بشأن الحد من التسربات النفطية.
واكد البحراني بأن عملية الاستكشاف ستزيد من ريع الحكومة وسيكون نقطة تحول في اقتصاد البلد كما وسيخفف من اعباء استيراد الغاز من الخارج.
وقال بأن الفحوصات الضرورية بشأن النفط الصخري ستتم تحت رقابة البيئة قبل اجراء الشركه له.
واشار الى أن الهدف من هذا الاستكشاف هو الاكتفاء الذاتي، وأنه تم التوافق على حيثيات الاتفاقية «وخلصنا الى تطمينات على المدى البعيد مع مراعاة الجوانب البيئية وتجنب الاضرار على المدى القريب والبعيد».
المصدر: فاطمة سلمان:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا