النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

رنا بنت عيسى: إطلاق جائزة البحث العلمي في مجال أسلحة الدمار الشامل

ورشة دولية تناقش تطبيق قواعد إدارة الأمن الكيميائي والحد من مخاطره

رابط مختصر
العدد 11144 الأحد 13 أكتوبر 2019 الموافق 14 صفر 1440
افتتحت وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة، د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، الورشة الدولية الأولى لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مملكة البحرين، بعنوان «الأمن والسلامة الكيميائية»، وذلك في مقر أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية، بمشاركة عدد من الخبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وممثلين عن الوزارات ومختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة، واستمرت على مدى ثلاثة أيام.


وقد رحّبت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة في كلمتها الافتتاحية للورشة بالحضور، شاكرة لهم حرصهم على الحضور في افتتاح هذه الورشة، معربة عن خالص شكرها وتقديرها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وما تقوم به من جهد وعمل دؤوب من خلال سعيها الدائم في تقديم الدعم والمساندة لجميع الدول الأطراف، وحرصها على تطبيق اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية على أكمل وجه ليعم السلام والأمن في دول العالم كافة. كما أكدت وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة أن اللجنة تتبع سياسة تسعى من خلالها إلى تأكيد التزام مملكة البحرين المطلق بتنفيذ جميع تعهداتها الدولية، مستعرضة في هذا الصدد أبرز مشاريع اللجنة كالعمل على إطلاق جائزة البحث العلمي في مجال أسلحة الدمار الشامل، وغيرها من المشاريع التي تعمل على الإشراف ووضع وتنفيذ مختلف الخطط والآليات تماشيًا مع الرؤية والرسالة التي وضعتها اللجنة على النحو الذي يمكّنها من تحقيق أهدافها، المتمثلة في متابعة تنفيذ الاتفاقيات الدولية وتنمية الكوادر الوطنية وتعزيز التعاون الدولي وبناء شراكة مجتمعية، بالإضافة إلى تطوير منظومة مملكة البحرين التشريعية في هذا المجال.
وأوضحت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة الهدف من إقامة وتنظيم مثل هذه الورش بشكل عام، وهذه الورشة بشكل خاص، وهو حرص اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة على تعزيز مكانة مملكة البحرين، وتمكينًا لالتزاماتها أمام المنظمات الدولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالأخص، مضيفة أن مملكة البحرين ستبقى حريصة كل الحرص على أن يكون لها دور كبير وفعّال في تعميم السلام فيها وفي جميع أنحاء العالم، مبيّنة أهمية التوعية في مجال الأسلحة الكيميائية من خلال هذه الورش، والتي تكمن في تطور العالم في مجال صناعة وإنتاج المواد الكيميائية، إذ إنها تمثل فرصة لتبادل الخبرات وبحث ومناقشة تطبيق أفضل الممارسات في إطار الجهود التي تبذلها مملكة البحرين لتنفيذ التزاماتها بكل فعالية واحترافية، مع الحرص على فتح جميع المجالات العلمية والعملية مع المنظمات الدولية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها