النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

أكد أهمية تعزيز أوجه التعاون مع البرازيل.. وكيل الخارجية:

البحرين تستضيف ورشة سلامة الملاحة البحرية والجوية أكتوبر

رابط مختصر
العدد 11121 الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1440
اجتمع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة مع مستشار رئيس البرازيل فيليب مارتنس، خلال زيارة العمل الرسمية التي يقوم بها إلى البرازيل الاتحادية.
وأعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة عن تطلع البحرين إلى تعزيز أوجه التعاون المختلفة مع البرازيل الاتحادية كدولة مهمة ولها مكانة دولية، مؤكدًا على أهمية فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين وصولًا إلى شراكة استراتيجية.
وأفاد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، أن البلدين الصديقين يتفقان في الكثير من المواقف والمبادئ العامة تجاه القضايا الرئيسية، وفي مقدمتها استتباب الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
كما أشار إلى أن دول الاعتدال العربي وفي مقدمتها البحرين تسعى إلى ضمان الأمن والتنمية في منطقة الشرق الأوسط، ومعالجة الأزمات والتحديات القائمة من خلال التعاون مع الشركاء لمكافحة الإرهاب، ومنع تهديد الملاحة الدولية والمساهمة البناءة في حل النزاعات الممتدة كمصدر دائم للتوتر.
وتطرق وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية إلى أهمية ورشة العمل التي سوف تستضيفها البحرين في شهر أكتوبر المقبل، حول سلامة الملاحة البحرية والجوية من مخاطر تهريب أسلحة الدمار الشامل وغيرها من الأسلحة التي تهدد أمن المنطقة، وذلك ضمن مخرجات اجتماع «وارسو» المنعقد في شهر فبراير الماضي، مشددًا على أن القضاء على خطر الإرهاب يتطلب جهدًا جماعيًا كخطوة ضرورية لحماية الأمن والسلم الدوليين.
كما أكد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة أن معركة العالم الحقيقية هي ضد الإرهاب والطائفية والفقر، مبينًا أنه من الضروري بلورة منظور استراتيجي واقعي شامل للأمن، مضيفًا سعادته أنه لا يمكن غض الطرف أو تجاهل من يحاول تقويض استقرار منطقة الشرق الأوسط لصالح الفوضى واستبدال التعايش والتسامح بالتعصب والكراهية.
وأوضح وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، تتبنى مسيرة الإصلاح والتنمية والتعايش كثوابت وطنية، وتولي أولوية للاستثمار في العنصر البشري في إطار رؤية البحرين الاقتصادية 2030، للمضي قدمًا نحو مستقبل أكثر ازدهارًا، متابعًا القول إن مملكة البحرين تصنع مستقبلها ولا تتهاون في أمنها واستقرارها، حيث تمتلك منظومة وقائية ناجحة ومتكاملة في مكافحة التطرف والإرهاب، ترتكز على قيم الوحدة والإصلاح ودحض خطاب الكراهية جنبًا إلى جنب، مع نموذج تنموي مستدام وفق أعلى المعايير الدولية، وفي إطار مظلة أمنية شاملة وفاعلة.
كما أكد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة أن مملكة البحرين دولة عصرية ومتحضرة تحت قيادة جلالة الملك الحكيمة، تحرص على التمسك بالمبادئ والمواثيق وتتحمل مسؤولياتها الدولية وتتمتع بالحضور والمصداقية والتقدير، علاوة على اقتصاد ذكي ومتنوع وفرص استثمارية مواتية، الأمر الذي ينعكس بصورة جلية في تزايد الشراكات الدولية للمملكة.
من جانبه، ثمن فيليب مارتنس جهود البحرين الصديقة في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي ونجاحها في تحقيق معدلات عالية من التنمية، معربًا عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون والتنسيق مع المملكة في مختلف المجالات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها