النسخة الورقية
العدد 11119 الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    3:00PM
  • المغرب
    5:40PM
  • العشاء
    7:10PM

ارتياح بين أولياء الأمور بعد تهيئة الوزارة للاستعدادات كافة

المدارس استقبلت طلبتها في بداية عام دراسي جديد

رابط مختصر
العدد 11115 السبت 14 سبتمبر 2019 الموافق 15 محرم 1440

في أجواء من البهجة والسرور، استقبلت المدارس الحكومية نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 145 ألف طالب وطالبة، من بينهم 12 ألفًا من الطلبة المستجدين، وذلك بعد أن هيّأت وزارة التربية والتعليم جميع متطلبات العودة المدرسية، وقد عبّر العديد من أولياء الأمور عن ارتياحهم لما لمسوه من جهود للوزارة في الاستعداد لهذه العودة المباركة.

تجاوز التحديات
وعلى الرغم من أن الوزارة كانت مضطرة إلى الإخلاء الكلي لثماني مدارس لا يتناسب وضعها الإنشائي مع الخدمات والمرافق المساندة للعملية التعليمية التي تقدمها الحكومة، إلا أنها استطاعت التعامل مع هذا الوضع باحترافية وفي فترة زمنية قصيرة، من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات، منها تحويل الطلبة من تلك المدارس إلى مدارس أخرى قريبة قدر الإمكان، وتوفير عدد من المباني والفصول الدراسية لاستيعاب الزيادة الطلابية. كما نجحت الوزارة في عملية الإخلاء الجزئي لعدد من المباني في المدارس، بعد عزل تلك المباني عزلاً تامًا حفاظًا على أمن وسلامة الطلبة ومنتسبي المدارس، وتعويضها بمبانٍ متنقلة بمواصفات متطورة، فضلاً عن الاستفادة من عدد من الغرف المخصصة للأنشطة واستخدامها فصولاً دراسية عند الحاجة. كما يشهد العام الدراسي الجديد افتتاح العديد من المدارس والمباني المدرسية الجديدة، في إطار حرص الوزارة على تطوير البنية الأساسية للتعليم، وتوفير المزيد من المقاعد الدراسية في مختلف المحافظات.
الموارد والخدمات
وفي ضوء خروج أكثر من 3700 من شاغلي الوظائف التعليمية ضمن التقاعد الاختياري، بذلت الوزارة جهودًا كبيرة لإيجاد الحلول الممكنة لتغطية الحاجة من الكوادر التربوية في الميدان؛ لضمان تشغيل العام الدراسي بالشكل المناسب، إذ قامت بتوظيف 900 معلم بحريني في تخصصات مختلفة، والاستفادة من معلمي ومعلمات الاحتياط، وترقية 230 تربويًا لشغل وظائف مديري المدارس والمديرين المساعدين والقائمين بأعمالهم. كما أعدت الوزارة 225 برنامجًا تدريبيًا، يستفيد منها 26 ألفًا من منتسبي المدارس وقطاعات الوزارة وإداراتها، في إطار الحرص على التمهين المستمر لرفع كفاءة الكوادر في مختلف مواقعهم.
وقد حرصت الوزارة على إجراء الصيانة الجزئية والوقائية للمدارس بمختلف المراحل التعليمية، كما قامت بطباعة مليونين و500 ألف كتاب مدرسي، من بينها 200 ألف نسخة من الكتب المدرسية التي تقوم بتوفيرها لطلبة المدارس الخاصة، إضافة إلى تخصيص 650 حافلة لنقل ما يقارب 37 ألف طالب وطالبة، بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة.

لقاءات مستمرة
من جانبها، قالت الأستاذة لطيفة البونوظة الوكيل المساعد للتعليم العام والفني إن الوزارة قد بذلت جهودًا كبيرة ومتواصلة لتهيئة الظروف لعام دراسي متميز، يحصل فيه الطالب على الخدمات التعليمية المناسبة في بيئة مدرسية نموذجية، بما في ذلك توفير الكوادر البشرية المطلوبة وفقًا للحاجة، وعقد لقاءات مستمرة مع مديري المدارس؛ لتعزيز كفاءتهم في قيادة مدارسهم وتمكينهم من التوازن في العمل الإداري والفني الأكاديمي، لإحراز التقدم في مجالات العمل المدرسي وأهمها الإنجاز والتحصيل الأكاديمي للطلبة، والتطور الشخصي لهم، كما تم تدريب المعلمين المستجدين على مدى أسبوعين متتاليين لتهيئتهم لممارسة مهامهم الوظيفية، مشيرة إلى أن مسؤولي الوزارة ينفذون زيارات تفقدية ميدانية للوقوف على احتياجات المدارس وسد النواقص؛ لتأمين سير العمل بالصورة المطلوبة.
أما الأستاذة فاطمة البوعينين مديرة التعليم الابتدائي فقد أشارت إلى أن الوزارة قد حرصت على حث المدارس على تنفيذ أنشطة وفعاليات متنوعة للطلبة المستجدين في الصف الأول الابتدائي، بالشكل الذي يشعرهم بالراحة والاطمئنان، ويساعد على انخراطهم في المجتمع المدرسي بالصورة المطلوبة؛ لتحقيق أفضل النتائج الدراسية.
المصدر: محمد الجلواح:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها