النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

«الملكية للجراحين»: منح دراسية للمتميـزيـن ومبـادرات للتوظيـف

رابط مختصر
العدد 11113 الخميس 12 سبتمبر 2019 الموافق 13 محرم 1440

أكد رئيس الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا - جامعة البحرين الطبية (RCSI Bahrain) البروفيسور سمير العتوم أن الجامعة تواصل اعتزازها الكبير بتوفير تعليم عالي الجودة بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية الوطنية للمملكة 2030، الرامية الى تطوير التعليم في مملكة البحرين وجعله مركزًا دوليًا معتمدًا للتعليم العالي.
ولفت إلى أن الجامعة تتطلع باستمرار إلى توسيع برامجها لدعم احتياجات المملكة، وذلك من خلال خططها لإطلاق برنامج تمريض متخصص في العناية الحثيثة مع مجلس التعليم العالي، مشيرًا إلى وجود خطط لتقديم برنامج الماجستير في الابحاث مستقبلاً بالتعاون مع مستشفى الملك حمد الجامعي ومركز البحرين للأورام.

وكشف العتوم عند عدد من المشاريع المستقبلية التي من شأنها أن تجعل الحرم الجامعي صديقًا للبيئة، موضحًا أن المراحل القادمة تشمل مشروعًا للطاقة الشمسية، وتسيير الأعمال بدون أوراق في الجامعة، وتحسين البيئة الخضراء في جميع أنحاء الحرم الجامعي بصورة مستمرة وبما يتامشى مع المستجدات في الجانب البيئي.
وأفاد بأن الجامعة توفر عدة منح للطلبة المتميزين الراغبين في دراسة الطب أو التمريض وذلك تقديرًا لتفوقهم الدراسي، موضحًا بأن هذه المنح الدراسية تقدم خصومات وإعفاءات عن الرسوم طوال مدة الدراسة وهي مفتوحة لجميع المتقدمين المقبولين في الدراسة في الجامعة.
وأضاف البروفيسور العتوم إنه الى جانب ذلك، توجد منحتان لدراسة الطب للبحرينيين، وذلك حال قبولهم ببرنامج الطب، وهم منحة سمو الشيخة موزة بنت حمد آل خليفة بالتعاون مع المبرة الخليفية ومنحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة.
وأكد العتوم في لقاء مع «الأيام» بأن الجامعة تعمل جنبًا إلى جنب مع تمكين والمستشفيات الخاصة لتقديم الدعم والتمويل لبرنامج التمريض الجامعي، حيث يمكن لهؤلاء الخريجين العمل بهذه المستشفيات بعد التخرّج، مشيرًا إلى أن مكتب الإرشاد المهني وشؤون الخريجين بالجامعة يستضيف العديد من المبادرات التي تهدف إلى تحسين مستوى الدعم المقدم للطب والتمريض وطلاب الدراسات العليا في مجال المسار الوظيفي لما بعد التخرج، بالإضافة إلى تقديم التوجيه، وفرص التطوير المهني والمشورة في مراحل مختلفة من رحلة دراسة الطالب، الى جانب فرص للخريجين للعمل بدوام جزئي وبدوام كامل في الجامعة بعد تخصصهم بعد التخرج.
وتحقيقًا لركائز الاستراتيجية الثلاثة الرئيسية للجامعة والتي تتمحور في مجال التعليم والتعلم، البحث، والمشاركة المجتمعية، أكد رئيس الجامعة البروفيسور العتوم أن جامعة البحرين الطبية تركز جهودها على إصدار الأبحاث وتطويرها في مجال العلوم الصحية والطب بما يتوافق مع احتياجات المنطقة.
وذكر بأن جامعة البحرين الطبية لديها عدة برامج دراسية، أبرزها البرنامج الطبي الأساسي وهو برنامج دراسي يمتد لخمس سنوات، أما البرنامج الطبي لست سنوات فهو متطابق تماما معه مع إضافة سنة تحضيرية قبل الدخول الفعلي إلى البرنامج الدراسي الطبي، مشيرًا الى أن برنامج دراسة الطب تكون فيه الشهادة بكالوريوس في الطب MB، بكالوريوس في الجراحة BCh أو بكالوريوس في التوليد BAO، مؤكدًا على أن البرنامج الجامعي للطب يعتمد المنهج المعتمد في الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا والذي تم تأسيسه بناءً على المعايير الدولية في التعليم الطبي.
وتحدث رئيس الجامعة عن برنامج آخر تقدمه الجامعة، وهو برنامج التأهيل الطبي (MCP) لمدة سنة واحدة، وفيه يحصل الطالب على شهادة التأهيل الطبي (MCP)، مبينًا أنه تم تصميم برنامج التأهيل الطبي لتوفير مسار تعليمي في اللغة الإنجليزية والعلوم الأساسية للطلبة الراغبين في ممارسة مهنة في الطب ولكنهم يحتاجون إلى تأسيس معرفي في المجال الطبي، لافتًا إلى أنه الطلبة عند الانتهاء بنجاح من هذا البرنامج الذي مدته عام واحد، سيتقدم المرشحون إلى المرحلة التمهيدية لبرنامج الطب بالجامعة, وتابع هناك برامج اخرى تطرحها الجامعة كـ«بكالوريوس في التمريض لمدة 4سنوات ويحصل فيه الخريج على شهادة بكالوريوس في التمريض (مع مرتبة الشرف)، بكالوريوس التمريض نظام التجسير لمدة 18 شهر، ويحصل فيه الخريج على شهادة بكالوريوس التمريض (مع مرتبة الشرف) نظام التجسير», وقال البروفيسور العتوم إن الجامعة ورغبة منها في المحافظة على تحسين وتوسعة مرافقها والمحافظة على سمعتها كمؤسسة علوم صحية عالمية غير ربحية، سعت للحصول على الاستفادة من خبرة الشركة الهندسية الأمريكية متعددة الجنسيات إيكوم AECOM، وهي شركة رائدة في مجال تشييد الجامعات، لمراجعة منشآتها الحالية، مشيرًا الى انه سيتم تقديم تصميم نظري مبدئي إلى فريق الإدارة العليا في هذا الشهر لاتخاذ الخطوات التالية, وبين إن أكثر من خمسين طالبا وطالبة وموظفون وأكاديميون حضروا نحو ست ورش عمل في شهر أبريل الماضي لمراجعة المرافق الحالية ومناقشة المتطلبات والاقتراحات المستقبلية، إذ وشملت المجالات التي تم التركيز عليها المساحة التعليمية، ومساحة الامتحانات والفعاليات، وتجربة التعلم الطلابية، ومركز المحاكاة السريرية، والمكاتب الأكاديمية.
وكشف رئيس جامعة البحرين الطبية البروفيسور سمير العتوم إن الجامعة وتفعيلاً منها للشراكة المجتمعية تعمل مع مستشفى ملك حمد الجامعي لإنشاء منشأة بحثية في مركز البحرين للأورام، والذي تم افتتاحه مؤخرًا، لافتًا الى الخطة ستشمل إجراء الأبحاث الطبية المشتركة، مع التركيز على علم الأورام، من خلال تخصيص مساحة مخصصة في المركز.
وأعرب عن سعادته بحصول الجامعة على الاعتماد الاكاديمي من مجلس التعليم العالي وشهادة الجودة من هيئة جودة التعليم والتدريب في البحرين، اضافة الى الاعتماد الاكاديمي مع المجلس الطبي الإيرلندي وهيئة الجودة الإيرلندية وكلها توثيق لالتزام الجامعة بالجودة العالية على جميع مستوياتها، الى جانب حصولها ولأول مرة على نسبة نجاح عالية 89% في امتحان مزاولة المهنة الأمريكي لكي يتمكن الطلبة من اكمال تخصصهم بعد التخرج في أمريكا, وقال إن الجامعة كانت سعيدة أيضا باحتفالها الأخير بتخريج الدفعة الأولى من عشر ممرضات من مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، وذلك من خلال برنامج الماجستير في التمريض في يونيو الماضي 2019، حيث بدأت المجموعة البرنامج في عام 2017، حيث يعد هذا المشروع تعزيزًا لدور البحرين كمركز للتميز في مجال التعليم.
المصدر: خديجة العرادي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها