النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

تفاعلهم كبير في مختلف الأنشطة.. طلبة مشاركون:

الأندية الصيفية أتاحت لنا الفرصة لتطوير مواهبنا واكتساب مهارات جديدة

رابط مختصر
العدد 11052 السبت 13 يوليو 2019 الموافق 10 ذو القعدة 1440

تعد الأندية الصيفية فرصة قيمة لاستغلال طاقات الطلبة وتوجيههم لاستثمار أوقات فراغهم، وذلك من خلال تنفيذ أنشطة مختلفة المجالات كالأنشطة التعليمية والترفيهية المتنوعة التي تتناسب مع ميول الطلبة ورغباتهم وتعمل على صقل قدراتهم وتنمية مواهبهم المختلفة، ولمعرفة انطباع الطلبة حول برامج الأندية التقينا بعدد منهم مع الاخصائيين منفذي تلك البرامج: أكدت الأستاذة إيمان علي أخصائية الأنشطة الثقافية أنها تحرص على تقديم مجموعة من البرامج والفعاليات الثقافية المتنوعة كمحاولة لخلق ترابط ما بين العنصر الثقافي والعنصر اللغوي والإعلامي ليتمكن الطالبات من كسب مهارات وخبرات متنوعة. وتعتبر مثل هذه الأنشطة العتبات الأولى التي تحفزهن لتكوين منتج ثقافي أو قصصي في أي مجال يخترنه، وكذلك تعليمهن فن سرد الحكاية والقصة وهذا كثر ما تهتم به الطلبات وتفضلونه، كما تقدم الأنشطة فرصة لتدريبهن على التفكير الحر والإبداعي وغرس قيم التسامح والسلام والحب بداخلهن.
وفي حديث مع الأستاذة فاطمة حسان قائدة متطوعة في الاندية قالت إن النشاط الصيفي لهذا العام ركز على تعليم الطالبات أدوار المرشدات في المجتمع، وأضافت أن اهداف المرشدات تتمحور حول تنمية وغرس حب الوطن والولاء والانتماء له في نفوس الزهرات والمرشدات واستمرارية الاندماج في المجتمع ومعرفة جميع فئاته لخدمتهم والتآلف معهم.
وفي حوار مع الطلبة قالت الطالبة نور عباس حول البرامج التدريبية التي تلقتها في النادي الصيفي: «تعلمت الكثير مثل الحركة الارشادية الكشفية فأصبحت على دراية بمدلولات علم بلادي، كما صار بإمكاني التعبير عن حبي لوطني من خلال وسائل وطرق جديدة وذلك باستخدام الفنون المتنوعة كالرسم والكتابة، وعززت الأنشطة التي يقدمها النادي قيمة الاعتماد على الذات حيث صار بإمكاني تركيب زر ملابسي لوحدي. وأيضا عرفني البرنامج على كيفية إعادة الاستفادة من الخامات الموجودة في منزلنا هذا من خلال إعادة تدويرها».
أما الطالب أحمد صقر شارك بقوله، أن النادي الصيفي اتاح الفرصة لهم لممارسة أنشطة مختلفة، وإبراز مواهبهم وإعطاهم فرصة تعلم أشياء مفيدة، مثل الرسم، وكرة القدم، كما أشاد بأسلوب المعلمات في تدريبهم على الاشغال اليدوية والاساليب الكشفية المختلفة، الى جانب الرحلات التي يشاركون بها، وقد عبر عن مدى استفادته من فترة الافطار الصحي، حيث تعلم كيف تكون مكونات الافطار الصحي كما تعود عليه يوميا. وعلق الطالب محمود أحمد بأنه استفاد في جوانب متعددة من خلال مشاركته في أنشطة النادي، ومن أوجه الاستفادة اعتياده على الرياضة بالإضافة الى مشاركته في برامج ودورة الاسعافات الاولية المدرسية بالإضافة الى الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية المتنوعة مما ساعد على اثراء خلفياتهم الثقافية بصفة عامة.
المصدر: ريما الياسين:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها